الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج البقع السوداء بعد حب الشباب
رقم الإستشارة: 247007

25791 0 505

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا شاب عمري 26 سنة، أسمر البشرة أعاني من حبوب في الوجه تزول وتترك بقعاً سوداء وراءها، المشكلة أنها تزول بعد فترة كبيرة وتسبب لي مشكلة نفسية كبيرة، ذهبت لطبيب ووصف لي تركيبة من عدة مراهم (فيوسيدين + جاراميسين + ليكوسيدر) يدهن الخليط مساءً قبل النوم بساعة وبصراحة كان أثره كبيراً، واختفت الحبوب والبقع بنسبة كبيرة (من 3 سنين) وتركت العلاج به، وعاودت المشكلة الظهور أخيراً، لكن بنسبة بسيطة عبارة عن بضع حبوب وبقع في الوجه واستخدمت كريم أزاليك لكن بطيء المفعول.

أرجو منكم إعطائي علاجاً سريعاً لهذه البقع السوداء.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل: محمود حفظه الله،،،
تحية طيبة وبعد:

1- فالقاعدة العامة كل أصحاب البشرة السمراء عرضة للتصبغات أكثر من أصحاب البشرة الفاتحة.

2- والقاعدة الثانية كل بثرات في الوجه في سن الشباب هي حب شباب حتى يثبت العكس.

3- والقاعدة الثالثة تقول إن التعرض لأشعة الشمس يهيء، ويساعد ويزيد من التصبغات على المواضع المعرضة للشمس.

4- وأنت شاب أسمر البشرة ووجهك معرض للشمس فهناك ثلاثة عوامل تساهم في زيادة التصبغات التي تشكو منها، فأنت عرضة للتصبغات التالية للالتهابات التي قد تكون ثانوية من حب الشباب.

5- والعامل الأساسي في العلاج هو الوقاية من البثور، أي: غسل الوجه بالماء والصابون لتجنب التقيحات والبثور، فإن لم يكف فاستعمال المضادات الحيوية الموضعية على شكل كريم أو سائل، فإن لم تكف فالمضادات الحيوية عن طريق الفم مع تجنب مشتقات التتراسايكلين؛ لأنها تساعد على التصبغ غير المنتظم، وإن كانت البثور على شكل كيسات كبيرة تشبه الخراجات فأظن أن الروأكيوتين هو حل جيد، ولكنه مكلف ويحتاج أشهراً للتأثير.

6- وأما ما بقي من التصبغات التالية فعلاجها بالوقاية من الشمس باستعمال واقيات الضياء مثل كريم صن كير لسيباميد، أو أوول دي للويس ويدمر، أو غيرها.

7- يمكن استعمال المبيضات للبشرة ومن أبسطها وأرخصها وأكثرها توافراً في الأسواق هو الريتين، أي الذي يحدث تقشيراً خفيفاً ومع الزمن يبيض البشرة كلها، ولكنه يحتاج زمناً طويلاً وقد يحدث تهيجاً في البشرة.

8- مبيضات أخرى للبشرة، كريم أتاشي أو إلدو كين أو وايت أو بجيكتيف، أو صويا يونيفاي أو ديبيجمنتين أو فيدينغ لوشن.

9- ما استعلمته أنت هو جيد، ولكنه بالإضافة لما ذكرناه تكون النتائج أفضل.

ختاماً الوقاية من التقيح وعدم اللعب بالبثورن، وعدم تقشيرها أو عصرها، واستعمال المضادات الحيوية والكريمات الواقية من الشمس ثم المبيضات هو الحل بإذن الله.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً