بين المحاسبة والطب ضاعت سنوات عمري فما نصيحتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بين المحاسبة والطب ضاعت سنوات عمري فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2472779

752 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد التحدث لكم عن أمر يزعجني كثيرا، وهو تأخر تخرجي، أنهيت مرحلة التوجيهي في إدارة المعلومات عام 2014، علما أنني كنت أرغب في اختيار المسار العلمي، وكنت أرغب في دراسة الطب مثل والدتي، المشكلة أن الجميع قاموا بتخويفي منه.

بسبب الخوف درست إدارة المعلومات ونجحت فيها، ثم اخترت المحاسبة ولكنني لم أحب التخصص، فتركت الجامعة من السنة الثانية، وأعدت دراسة الثانوية في المسار العلمي لمدة ثلاث سنوات، و-الحمد لله- قبلت في كلية الطب في مصر.

مشكلتي أنني حينما حسبت سنوات الدراسة، اكتشفت أنني سوف أتخرج وعمري 29 سنة، سؤالي: هل عمري سيؤثر علي وظيفيا ويمنعني من الوظيفة؟ وهل أنا فاشل دراسيا لأنني لم أختصر الطريق وأختار المسار العلمي منذ البداية؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامه حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكركم لتواصلكم معنا وثقتكم بموقعنا
ويسعدنا فضفضتك دوما - أخي الكريم -.

ما تفضلت بعرضه من تنقل بين تخصصات مختلفة هي مشكلة شائعة بين الطلبة، حيث يقعون في حيرة الاختيار، نظرا لعدم وضوح الرؤية الشخصية من جانب، وتقصير الموجهين من جانب آخر، والموجهون قد يكونون هم الوالدان أو الأسرة بالإضافة إلى الإرشاد الأكاديمي في المدرسة أو الكلية.

لذلك ينصح المختصون دوما بأن يتبع الطالب الخطوات التالية بشأن اختيار التخصص:

1-الرغبة الشخصية والميول لهذا التخصص، وهذه هي أعظم نقطة مؤثرة في موضوع الاختيار، حيث إن الميول يتيح للطالب الإبداع في تخصصه، وبالمقابل إذا تجاهل ميوله عند الاختيار سيضطر لاحقا لتصحيح وضعه كما حصل معك تماما.

2-ملاءمة الإمكانيات الشخصية؛ فقد يختار شخص دراسة الفيزياء، وهو لا يجيد شيئا منها، فيقع في إشكالية صعوبات التعلم.

3- مناسبة التخصص لسوق العمل، فالطالب يتخرج من الدراسة الأكاديمية لغرض تطبيق المهارات التي تعلمها أثناء دراسته، فإن لم يجد عملا لتطبيق ما درسه فسوف تتلاشى المعلومات التي درسها مع الوقت.

4-عدم الخضوع لرغبات الآخرين والأصدقاء على حساب رغبتك الشخصية، وكذلك عدم اتباع نصائح الأقران والزملاء دون تكوين قناعة خاصة بالتخصص الذي سوف تدرسه.

رغم إنك قد حددت تخصصك الحالي الذي تميل إليه، وهو التخصص إلا أنه لا يمنع من إعادة اكتشاف ميولك الأكاديمي والمهني عبر مقاييس خاصة موجودة على النت، كمقياس الميول المهنية لهولاند، وهناك مواقع تقدم خدمة التعرف على المجالات الدراسية والمهنية والميول الأكاديمي، مثل موقع (اكتشاف)، وأمثاله من المواقع المهتمة بهذا النوع من القياسات.

أخيرا.. لست فاشلا، بل أنت شخص ناجح، بدليل أنك صححت مسيرتك الأكاديمية ولجأت للتخصص الذي تحبه.

أما بخصوص التأخر في الدراسة والتخرج متأخرا، فهذه ضريبة الحيرة السابقة، ولكن لا تقلق لا يزال أمامك متسع من العمر للدراسة والعمل، فتوكل على الله في دراستك وتخصصك الطبي الجديد، حتى لو تأخرت قليلا، لكنه لم يفتك الكثير.

نسأل الله أن ييسر أمرك، وأن يشرح صدرك، وأن يهديك سواء السبيل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: