الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأدوية المستخدمة في معالجة هشاشة العظام
رقم الإستشارة: 247967

2902 0 461

السؤال

لدي أختٌ مريضة، تُعاني من الالتهاب الكبدي (سي) وروماتويد، وسؤالي عن هشاشة العظام بدرجة ‏خطيرة تجعلها لا تستطيع الحركة، ولها خمسة أولاد بدون زوجٍ ولا عائل ولا عمل، ودواؤها حقن ‏للهشاشة غالية لا نستطيع شرائها حتى ولو كان الأمل الوحيد لبقائها وحركتها والله أعلم بنا، وسؤالي ‏هو: هل من منقذ أو بديل لهذا الدواء -بمعنى دواء أعشاب-؟ وجزاكم الله كل خير .‏

أدويه الكبد معروفة، وحقن الهشاشة هي ‏‎(fortea)‎‏.‏

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هبة الله حفظها الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعلاج الهشاشة الحديث هو هذه الأنواع من الحقن، إلا أنه في حالة تعذر الحصول عليها فقد يصف الطبيب أقراص الكالسيوم وفيتامين (دال) وهو لا يؤدي الدور الكامل للحقن، إلا أن له تأثيراً إيجابياً جيداً في علاج مشكلة هشاشة العظم، وتكلفته قليلة جداً بالمقارنه للحقن.

أما العلاج بالأعشاب لمرض الهشاشة، فلم يُدرس من الناحية الطبية، إلا أن هذا المجال له أشخاص قد تخصصوا فيه ولهم باعٌ طويل فيه، ويمكن استشارتهم في هذا الأمر، وكذلك الحال بالنسبة لالتهاب الكبد الفيروسي.

وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً