الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحرك الرقبة وبعض عضلات الجسم لا إراديا، ما تفسير ذلك؟
رقم الإستشارة: 2481000

579 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وفقكم الله وسدد خطاكم، وأعانكم لنفع المسلمين، وكتب لكم الأجر والثواب والتوفيق.

أنا شاب أبلغ من العمر 22 عاما، عند الالتفات تصدر رقبتي صوت طقطقة، وبعض الأحيان يكون مصحوبا بألم في الرقبة، ولدي حركة لا إرادية تتركز في منطقة الرقبة كثيرا، وخصوصا في البرد تزيد، وأحيان تسبب لي صداعا نصفيا أو صداعا كاملا، هذا وأن حركتها في بعض الأوقات تكون مزعجة وتسبب الألم.

في أوقات أخرى فإن أحد أصابع يدي يتحرك بطريقة غير إرادية في اليدين معا أو أحدهما، وخلال اليوم عضلات جسمي (الهيكلية) أيضا لها حصة من الحركة اللاارادية، لكن لا تتسبب أي ألم، وبين حين وآخر يضيق صدري جدا، وأشعر بألم مستمر في الثدي الأيسر، وأحيانا بكامل الصدر.

مع العلم أنني أعاني من زيادة الوزن (١٥ كيلو) عن الوزن المثالي، وأدخن السجائر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلدى البعض ليونة في الأربطة وعضلات العنق؛ مما يؤدي إلى تلك صوت الطقطقة، كما يتعمد البعض تحريك الرقبة بشكل مفاجىء يمنة ويسرة ظنا أن سمع تلك الأصوات، أو الطقطقة يفيده في استرخاء العضلات، وعموما لا بأس من عمل أشعة مقطعية CT scan على الفقرات العنقية للبحث عن ضغط على الأعصاب، أو انزلاق غضروفي، وعرض نتيجة الأشعة على طبيب عظام وعمود فقري.

ويمكنك العمل على انقاص الوزن من خلال حمية الصيام المتقطع، وهي حمية تشبه تماما صوم رمضان، حيث تمتد مدة الصيام من السابعة مساء حتى العاشرة من صباح اليوم التالي، ولا مانع أثناء تلك الفترة من شرب الماء أو المشروبات الساخنة بدون سكر بالطبع، ويصاحب حمية الصيام المتقطع في وقت تناول الطاعم الوصول إلى صفر سكر (أغذية وحلويات ومشروبات)، مع تناول القليل جدا من المخبوزات.

ومن المهم أن تكون إيجابيا، وتعمل على التوقف الفوري عن التدخين من خلال الإرادة القوية، والعزيمة، والرغبة في التخلص من التدخين، وحماية القلب والرئتين من آثاره الضارة والمدمرة، وهي الحافز الوحيد للإقلاع عن التدخين، ولا تحتاج إلا إلى أسبوعين فقط لكي تتخلص خلاياك من حالة الإدمان التي يسببها التدخين، وبعد تلك الأيام، وبعد انسحاب مادة النيكوتين المسببة للإدمان من دم المدخن، فلن تعود إلى التدخين مرة أخرى، والعودة تكون بسبب ضعف الإرادة، وضغط الأصدقاء، وليس بسبب الحنين والرغبة في التدخين.

ومن المعلوم أيضا أن الهيموجلوبين يفضل الارتباط بغاز أول وثاني أكسيد الكربون، الموجودين في السيجارة أكثر بحوالي 210 مرة من ارتباطه بالأكسجين haemoglobin affinity، فيظل الهيموجلوبين في حركة دائمة بين الخلايا والرئتين محملا بالغازات السامة، دون حمل الأكسجين فيؤدي ذلك إلى الشعور بالخفقان، والتعب العام والإرهاق وضيق التنفس والأرق.

ونؤكد دائما على أهمية ضبط مستوى فيتامين D، من خلال أخذ حقنة فيتامين D3 جرعة 300000 وحدة دولية، أو جرعة 200000 وحدة دولية حسب المتوفر، ثم تناول كبسولات فيتامين D 3 الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوع، مع الحرص تناول مكملات غذائية مثل حبوب المغنسيوم 500 مج، وحبوب الكالسيوم 500 مج وفيتامين C واحد جرام بشكل يومي لمدة شهرين أو أكثر، وهي موجودة في الصيدليات وفي محلات المكملات الغذائية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً