الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى يمكنني ممارسة حياتي بعد جراحة الفتق السري؟
رقم الإستشارة: 2481804

1540 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب عمري 38 سنة، وأجريتُ مؤخرًا عملية جراحية لإصلاح الفتق السري، أظن أن العملية ناجحة، وتمتْ بدون مشاكل، مرت على العملية الجراحية الآن 30 يومًا، وقد تمتْ إزالة خيط الجراحة في اليوم 11، والمشكلة أنني في الصلاة -وفي وضعية السجود بالتحديد- أكتفي بالجلوس على الكرسي فقط.

وسؤالي من فضلكم: أريد أن أعرف متى يمكنني أن أؤدي صلاتي بشكل عادي؟ وهل يمكن قيادة السيارة؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ح . أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعد مرور 30 يوما على العملية، مع سلامة الجرح وعدم وجود ورم يشير إلى عدم نجاحها، وفي أركان الصلاة من الركوع والسجود لا يحدث شد على عضلات البطن، وبالتالي لا خوف من السجود على العملية الجراحية، ولا مانع من ارتداء حزام البطن الذي يشد البطن لعدة أسابيع، وهو موجود في المحلات الرياضية، حتى يخفف الضغط على عضلات البطن، ويمكن إرتداؤه ليس في الصلاة فقط، بل أثناء الحركة اليومية.

يمكنك أن تعيش حياتك بشكل طبيعي بما في ذلك الصلاة بركوعها وسجودها، ولكن دون أن تحمل أثقالا مثل إسطوانات الغاز أو الأطفال أو أغراض المنزل، حتى يمر 3 إلى 6 شهور -إن شاء الله-، وبالطبع يمكنك قيادة السيارة، وكأنك تجلس على كرسي في البيت.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً