الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أنا مصاب بداء الكلب؟
رقم الإستشارة: 2483901

262 0 0

السؤال

السلام عليكم.

منذ حوالي شهرين ونصف تعرضت لخربشة كلب، ولم آخذ اللقاح، ولا أي علاج، وعرفت أنه مشكوك به أن عنده داء الكلب، ومن حينها وأنا مذعور.

عملت التحليل، وكانت النتيجة بسيطة، علما أن الكلب ما زال حيا يأكل ويشرب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرور شهرين ونصف على العضة أو الخدش وما زال الكلب طبيعيا، ولا يعاني من السعار، ولم يمت، دليل واضح ومؤكد على أن الكلب لا يعاني من داء الكلب -بفتح الكاف واللام-، ولا تحتاج إلى أخذ اللقاح لهذه العضة تماما.

ولكن يمكنك أخذ جرعات اللقاح إذا رغبت لرفع الأجسام المضادة تحسبا للعضات المستقبلية، خصوصا إذا كانت فرصة التعرض لعضات الكلب مرتفعة، ونؤكد على الحاجة لتناول كبسولات فيتامين D اليومية جرعة 1000 وحدة دولية أو الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية، مع ضرورة فحص صورة الدم للتأكد من عدم وجود فقر دم، والاهتمام بالتغذية الصحية السليمة، وممارسة رياضة المشي، أو أي رياضة تناسب ظروفك.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً