الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أدوية الكوليسترول تضر بإنقاص مساعد أنزيم Q10؟
رقم الإستشارة: 2484618

469 0 0

السؤال

السلام عليكم.

سمعت من طبيب أن تناول الاستاتينات، أدوية الكوليسترول تضر بإنقاص مساعد أنزيم Q10، لذلك ينبغي تناوله عند من يحتاج لتناول الاستاتينات، ومع ذلك عند كتابة هذا الدواء من قبل طبيبين لي ولأمي، رفضا كتابته، لماذا يرفض كثير من الأطباء هذا؟

وأظن أن المعلومة صحيحة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأدوية statin التي تساعد في خفض معدل الكوليستيرول لها فوائد في خفض فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والجلطات cardiovascular events، كما أن لها أضرارا فيما تمثله من أعراض جانبية، بسبب تناولها، منها: الصداع والدوخة وآلام العضلات والاكتئاب وارتفاع إنزيمات الكبد، وغير ذلك كثير.

وبالتالي نحن أمام معادلة صعبة، هل نتناول أدوية ستاتين أم لا؟ خصوصا وأنها تؤدي إلى إنتاج أقل من Coenzyme Q10 المهم لنمو للجسم وتطوره وسلامته، وكلما تقدم الإنسان في العمر كلما قل مستوى ذلك الكوإنزيم، وتناول ستاتين يقلل من مستواه -كما ذكرنا-، ولذلك ينصح الأطباء من يتناول الستاتين بضرورة تناول المكمل الغذائي Coenzyme Q10.

والأفضل العمل على السيطرة على الكوليستيرول والدهون الثلاثية بالطرق الطبيعية، دون الحاجة إلى تناول الستاتين، ودون الحاجة إلى تناول Coenzyme Q10، وذلك من خلال حمية الصيام المتقطع -صيام 15 ساعة من السابعة مساء إلى العاشرة صباحا، مع السماح بشرب الماء والمشروبات الساخنة بدون سكر-، وحمية البحر الأبيض المتوسط، والتي تعتمد أساسا على تناول الخضروات والفواكه قليلة السكر، وتناول الحبوب واللحوم البيضاء، والتقليل تماما من اللحوم الحمراء، مع تجنب الزيوت والسمن النباتي.

ومع الجمع بين حمية البحر الأبيض المتوسط والصيام المتقطع لن تحتاج إلى تناول الستاتين، ولن يرتفع الكوليستيرول والدهون الثلاثية، وإذا كانت مرتفعة فالمؤكد -إن شاء الله- مع إتباع الحمية سوف تقل، ولا مانع بعد ذلك من تناول كبسولات Coenzyme Q10 كمكمل غذائي لمدة 3 شهور، ثم تتوقف عن تناوله.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً