الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الآثار الجانبية للايستالوبرام 20 والزولام؟
رقم الإستشارة: 2486349

1130 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل الايستالوبرام 20 والزولام يقللان الجهد والتعب، فأنا منذ أخذتهما لا أستطيع التركيز، وأشعر بضعف شديد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أسأل الله لك العافية، والشفاء والتوفيق والسداد.

عقار الاستالبرام من الأدوية الممتازة جداً، والأدوية السليمة، وهو عامة لا يؤدي إلى شعور بالإجهاد أو القلق على العكس تماماً، هو يعالج القلق، أما بالنسبة لموضوع الشعور بالإجهاد والتعب هذا قد يحدث إذا بدأ الإنسان بجرعة كبيرة، من المفترض أن تبدأ بـ 5 مليجرامات وليس بـ 20 مليجراما، 5 مليجرامات يعني أن تتناول نصف حبة من الحبة التي تحتوي على 10 مليجرامات، تتناولها لمدة أسبوع مثلاً، ثم بعد ذلك ترفع الجرعة إلى 10 مليجرامات لمدة أسبوعين إلى ثلاثة، ثم إلى 20 مليجراما يومياً، هذا التدرج في بناء الجرعة يجعل الإنسان لا يحس بأي أثر جانبي سلبي.

وبالنسبة للزولام الذي يعرف باسم البروزولام هو دواء قد يؤدي إلى شعور بالاسترخاء الزائد، وهذا الاسترخاء قد يحس به الإنسان في شكل تعب، لذا نحن ننصح أيضاً باستعماله بجرعات صغيرة وكجرعة ليلية فقط، ربع مليجرام مثلاً ليلاً، ولا تستعمله أيضاً لفترة طويلة؛ لأن التعود عليه وارد جداً إذا تناوله الإنسان بجرعة كبيرة، فهذا هو التوجيه الصحيح، و-إن شاء الله تعالى- ليس لديك خلل حقيقي في التركيز، وجسدك -إن شاء الله- سليم.

يظهر أنك قد بدأت الاستالبرام بجرعة كبيرة، وربما تناولت الزولام أيضاً في اثناء النهارن أو كانت جرعته كبيرة، لذا شعرت بضعف التركيز والشعور بالإجهاد الجسدي، اتبع ما ذكرته لك من تعليمات، وحاول أن تنام النوم الليلي المبكر، وذلك سوف يزيل عنك الإجهاد، وتستيقظ -إن شاء الله- مبكراً، وتكون في حالة تركيز جيدة، وتؤدي صلاة الفجر، وتقوم ببعض التمارين الإحمائية الرياضية، بهذه الكيفية تستطيع أن تتغلب تماماً على الشعور بالإجهاد والتعب الذي تعاني منه.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً