الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحبوب في اللسان
رقم الإستشارة: 248679

10244 0 404

السؤال

السلام عليكم.
أنا أعاني من حبوب في بداية اللسان وفي الجهتين من اللسان، وهذه الحالة عندي من 8 أشهر، علماً أنني لم أذهب إلى طبيب.
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sappa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأولاً: البيانات التي تذكرين غير كافية لمعرفة ما هي هذه الحبوب؛ لأنك لم تذكري لا شكلها ولا حجمها ولا أعراضها ولا قوامها ولا لونها ولا مسيرتها ولا أسباب ظهورها ولا وجودها عند أحد من أفراد الأسرة .

ثانياً: أرجح الظن أنها الحليمات الذوقية الموجودة عند كل إنسان والتي تتوزع على اللسان ويوجد منها على شكلها ولكن بحجم أكبر على ظهر اللسان من الجهة الخلفية وهي موجودة عند كل الناس من صغار وكبار ذكور وإناث، ولا داعي لعلاجها؛ لأنها من نعم الله علينا وهي التي تجعلنا قادرين على التذوق.

ثالثاً: إن لم تكن الحليمات الذوقية فنحن بحاجة إلى وصف دقيق أو تشخيص طبيب وبعدها لكل حادث حديث.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً