الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تقطير البول بعد التبول.. فما الأسباب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2487215

1464 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موقع إسلام ويب.

أنا شاب أبلغ من العمر 28 عامًا، وزني 120 كيلو جرامًا، وطولي 171 سنتمترًا، أمارس العادة السرية أحيانًا، وأعاني من مشكلة التقطير بعد التبول -أعزكم الله- أعني بعد التبول عند الصلاة أو المشي، أشعر بنزول قطرات لا أعلم هل هي بول أم لا؟ وأذهب إلى دورة المياه كثيرًا.

تعبت من هذا الأمر، وتحدثت مع الطبيب عبر الجوال، كتب لي مضادًا حيويًا، ودواء VESICARE 5mg، تناولت المضاد ولم أجد الدواء الثاني، وسيتوفر الدواء خلال أيام، هل يمكن أن يحل مشكلتي؟

أريد التخلص من هذه المشكلة لأنها أرهقتني، خصوصًا في الصلاة -والله المستعان-.

رفع الله قدركم في الدنيا والآخرة، وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالفتاح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بني العزيز: يلعب الوزن الزائد دورًا كبيرًا في اضطرابات المثانة البولية وعملية التبول. وتكون من مظاهر هذه الاضطرابات العجلة البولية والسلس، وحتى الاحتباس النسبي عند محاولة إفراغ المثانة اذا كانت ممتلئة كثيرًا.

وأما بالنسبة للقطرات التي تنزل بعد مدة من الانتهاء من عملية التبول، فهي ظاهرة طبيعية لدى فئة الشباب، ولا يوجد عقار ناجع يؤدي إلى التخلص منها نهائياً، فلا تضيع وقتك مع المضادات الحيوية، أو المضادات الكولنرجية، مثل الدواء الذي ذكرت اسمه في رسالتك.

وقد قمت في السابق وفي أكثر من مرة بالإجابة عن مثل سؤالك بصفة تفصيلية، فأرجو منك الرجوع إليها لاكتمال الفائدة، وتكون النصيحة العامة، للتخفيف الكثير من هذه الظاهرة باتباع النصائح التالية:

1- إنقاص الوزن بصورة كبيرة.
2- القيام بالتمارين الرياضية.
3- الانتظار لبضع دقائق بعد التبول.
4- النثر عند الانتهاء من التبول، ويكون ذلك بهز الذكر بنية التخلص من القطرات البولية الكامنة في الإحليل.
5- الحلب، وهو الضغط بالإبهام والسبابة على الذكر مع التركيز على المنطقة السفلية وهي منطقة الإحليل، أو مجرى البول الداخلي بحركات متتالية من الخلف إلى الأمام.
6- المساج، وهو تمسيد المنطقة الخلفية السابقة لكيس الصفن، بالضغط الخفيف، وتمرير الإصبع من الخلف إلى الأمام.

وللفائدة راجع أضرار العادة السرية: (24312 - 260343 - 2102179)، وكيفية التخلص منها: ( 297229 - 1371 - 2461313 )، وكيفية التعامل الشرعي مع سلس البول: (2149402 - 2196168 - 2479691).


وأخيرًا داوم على هذه الخطوات، واصبر عليها، وستجد تحسنًا واضحًا -بإذن الله-.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً