الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من وزني الزائد؟
رقم الإستشارة: 2488030

380 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة في العشرين من عمري، أرفض فكرة الزواج لعدم ثقتي بجسدي، لا أرى أني جميلة فجسدي كله عيوب ولا أحبه، وكل هذا بسبب وزني الزائد، فمنذ أن زاد وزني أصبت بالاكتئاب والانطواء وراودتني أفكار انتحارية فجسدي كان جميلا، أصبحت أخشى أن يراه أحد، أخاف إن تزوجت ألا يرغبني زوجي أو لا أسعده خصوصا في هذا الزمن المليء بالفتن وانتشار فكرة المثالية عن الجسد، أصبر نفسي بقول أنني سأعمل وسأذهب إلى عيادات التجميل لإصلاح ما في جسدي من عيوب، لكني خائفة من قبول الشاب الذي أعلن رغبته في الزواج بي، خائفة ألا أستطيع فعل هذا قبل الزواج، فما نصيحتكم لي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فرح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ومن قال لك أن الوزن الزائد أو السمنة يمثل حالة من القبح؟ وعلى العكس تماما لقد كانت السمنة في منتصف القرن الماضي وما بعدها عنصر جمال، وكانت السيدة أو الفتاة ذات الوزن الزائد مرغوبة أكثر من النحيفة، وللحقيقة لم تكن السمنة مرضا كما هي الآن، فالغذاء كان بروتينا حيوانيا وسمنا بلديا وشحوما حيوانية، والأمر ليس له علاقة بالجمال والقبح.

والسمنة في عصرنا الحالي تمثل مرضا مثله مثل باقي أمراض الجسم، ومن السهل التخلص من الوزن الزائد أو السمنة إذا فهمنا أسباب السمنة وطرق التخلص منها، ومعروف أن مصادر الطاقة في جسم الإنسان هما مصدرين: الجلوكوز الناتج من السكر والدهون، وللأسف الشديد أصبح السكر هو الطعام الرئيسي في معظم الوجبات، نحصل عليه من المشروبات الباردة والساخنة والأطعمة الحلوة من الكيك والشيكولاتة والحلويات عموما، ونحصل على السكر أيضا من منتجات القمح من المخبوزات والمكرونة.

وما يزيد عن حاجة الجسم يتم تخزينه في صورة دهون في الأرداف والفخذين والجسم عموما، وطالما أن السكر هو السبب الرئيسي للسمنة والوزن الزائد فيجب إعلان الحرب على السكر ومقاطعته تماما من خلال حمية خالية من السكر ومن الخبز تقريبا، وبالتالي عندما يبحث الجسم عن مصدر للطاقة فلن يجد، فيحصل على الطاقة من المخزون الدهني فيقل الوزن.

وبالإضافة إلى الحمية الخالية من السكر والمخبوزات هناك نظام غذائي آخر مفيد ومساعد في إنقاص الوزن، وهو نظام الصيام المتقطع، حيث وجبة العشاء في الساعة السابعة أو السادسة مساء، ووجبة الإفطار في العاشرة صباح اليوم التالي، بحيث تكون مدة الصيام 15 أو 16 ساعة، وهنا أيضا يبحث الجسم عن السكر فلن يجده فيأخذ الطاقة من المخزون الدهني فيقل الوزن، ولا مانع أثناء فترة الصيام من شرب الماء والقهوة والشاي بدون سكر أو أي مشروبات أخرى، مثل المرمية والقرفة والنعناع وغير ذلك من الأعشاب الطبية.

وسوف يقل الوزن مع هذا النظام الغذائي ما لا يقل عن 5 إلى 7 كجم في الشهر، وخلال 6 شهور سوف يقل الوزن ما بين 30 إلى 40 كجم، وكما قلنا قبل ذلك فإن السمنة تمثل مرضا بسبب تناول كميات كبيرة من السكر والمخبوزات، مما يؤدي إلى الكثير من الأمراض من تكيس المبايض واضطراب الدورة الشهرية، وانتشار الحبوب في الوجه ونمو بعض الشعر غير المرغوب فيه، ومع إنقاص الوزن يتبدل الحال وتعود الأمور إلى طبيعتها.

والأمر بيدك الآن، عليك البدء بداية صحيحة، ويمكنك الحصول على جسم رشيق في أقصر مدة ممكنة، ويمكنك البحث عن هذه الأنظمة الغذائية في الإنترنت، وفهم كيفية الاستفادة القصوى منها.

ندعو الله لك بالصحة والعافية والسلامة، وندعو الله أن يكون لك من اسمك نصيب وتفرحين ونفرح معك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً