الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تساقط شعري في شهرين فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2490738

529 0 0

السؤال

السلام عليكم.

كان شعري كثيفاً منذ شهرين، ولا تظهر فيه أي فراغات، ولاحظت في الفترة الأخيرة أن شعري لم يعد بكثافته، وأصبحت أرى فروة رأسي، وهذا حدث في شهرين فقط.

كنت أعاني منذ مدة كبيرة من حكة في آخر الرأس من الخلف، وذهبت إلى المصيف منذ حوالي أسابيع، وكان أحد أصدقائي قد نصحني بأن أضع مرطب الشعر وأتركه حتى يحافظ على شعري من مياه البحر، وكان شعري قصيراً نوعاً ما، فذهبت إلى الطبيب، وقال بأن لدي قشرة والتهابات، وأعطاني يبراميسين، وبورجازون لوشن، وبانتوجار مرتين يومياً لمدة أسابيع، وشامبو كينزو يومياً، ولم ألاحظ تقدما كبيراً.

ذهبت للاستشارة، ووصف لي بخاخ زيوت طبيعية، ومكمل غذائي مع البانتوجار، هل أكمل على العلاج أم أزور طبيباً آخر؟ وهل سيعود شعري مرة أخرى كما كان؟

مع العلم أني لاحظت بأن شعري أصبح أخف في فترة قصيرة، كما أنني لا أستخدم السشوار إلا قليلاً جداً، وأذهب للنادي الرياضي، ولكن لا آخذ مكملات غذائية، وجسمي رياضي.

أرجو الرد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأسباب التي تجعل الشعر ضعيفاً ويتساقط كثيرًا، ومنها:

الوراثة عامل مهم جداً في تساقط الشعر، وهناك أسباب أخرى مثل: أمراض الغدة الدرقية، والأنيميا ( فقر الدم )، ونقص الحديد، واستخدام الجل بطرق خاطئة ومبالغ فيها، واستخدام السشوار بكثرة، وكذلك المبالغة بفرك الشعر عند تنشيفه.

أيضاً الريجيم القاسي، وسوء التغذية، والتوترات النفسية، كل هذه مسببات لضعف نمو الشعر وتساقطه، وبالتالي لا بد أولاً من تحري تلك الأسباب قبل مباشرة العلاج.

ومع معالجة الأسباب إذا اتضح أن هناك أسباباً من خلال الفحوصات، فإن من أهم علاجات تساقط الشعر الوراثي هو استعمال بخاخ المينوكسديل ( بعد التأكد بأنه ليس لديك انخفاض في ضغط الدم )، وهذا العلاج يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية، ويزيد تدفق الدم في فروة الرأس، ويؤدي ذلك إلى تقوية البصيلات الضعيفة، ولكن يحتاج إلى مدد طويلة لكي يعطي النتيجة المرجوة.

ومن البدائل الواعدة في معالجة سقوط الشعر المزمن هو استعمال تقنية الميزوثيرابي، والميزوثيرابي عبارة عن حقن تحتوي على مواد مضادات الأكسدة وموسعات الشعيرات الدموية وتحقن بجهاز مخصص لذلك.

وهو مفيد لإعادة نمو الشعر المفقود إذا استعمل بطريقة صحيحة، ولمدة كافية على حسب شدة الحالة.

ولا ننسى أيضاً العناية بالشعر بصورة عامة، باستخدام بعض الزيوت الملينة للشعر مثل: زيت الزيتون الطبي لحمايته من الجفاف والتشقق، كما وينصح بعدم استعمال صبغات الشعر باستمرار، والتقليل من استخدام السيشوار، والاهتمام بالتغذية الجيدة، وممارسة الرياضة الخفيفة بقدر المستطاع، والتقليل من الجلوس أمام الكمبيوتر، والترويح عن النفس.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً