الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المياه الزرقاء أفقدت والدي البصر فهل يمكن علاجها؟
رقم الإستشارة: 2491290

223 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمر والدي 65 سنة، ويعاني من الماء الأزرق، وبعد إجراء الفحوصات واستخدام القطرات، وإجراء العمليات؛ إلى الآن لم ير النور منذ ستة أشهر، والغريب أنه منذ شهر تمكن من الرؤية لمدة نصف ساعة فقط.

فهل لوالدي علاج حتى يعود نظره من جديد؟ وهل يمكنني التبرع له بعيني؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Magdy حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك أسباب لفقدان البصر يمكن التعامل معها وعودة الإبصار مرة أخرى، مثل: عتامة العدسات، أو المياه البيضاء cataract، ومثل: مشاكل القرنية من خلال زرع قرنية جديدة، وهناك أسباب تحتاج إلى تدخل جراحي مثل: بعض أنواع المياه الزرقاء glucauma.

وهناك أمراض الشبكية، سواء المرتبطة بالسكر أو بسبب انفصال الشبكية لأسباب غير السكر، وهناك أسباب ما يتعلق بالتهاب العصب البصري، ويعتمد تشخيص سبب فقدان البصر بدرجة أساسيّة على أخذ التاريخ المرضي، وعلى الفحص السريريّ للمريض، من خلال فحص حدة الإبصار، وفحص المجال البصري، وفحص ضغط العين، وتنظير قاع العين، وتصوير الأوعية الدموية، والتصوير المقطعي البصري، وهذه أمور تتم في مستشفيات العيون، أو المستشفيات الجامعية.

وإذا كان الوالد يعاني من الأمراض المزمنة، مثل: السكري، وارتفاع ضغط الدم، والكولوسترول، إذًا فعلاج الإبصار يتطلب علاج تلك الأمراض المصاحبة، والمسألة ليست بالتمني ولكن بالوقوف إلى جانب الوالد نفسيًا واجتماعيًا وماديًا قدر المستطاع.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً