الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما العلاج الجذري لحالة خوارج الانقباض؟
رقم الإستشارة: 2491422

440 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكركم على هذا الموقع، وأدعو الله الشفاء لكل مريض، لقد استشرتكم من قبل، وشكرا على الرد الجميل.

لقد كنت أعاني من قبل 5 أشهر من نوبات هلع، وتغلبت عليها بنسبة 80%، أما الآن لدي مشكلة وهي خوارج الانقباض ما زلت أعاني منه، تأتي فترة محددة كل يوم وتختفي، مع العلم أن قبل 5 أشهر أجريت فحوصات عامة وتخطيط القلب مرتين، و-الحمد لله- كل شيء سليم ما عدا نقص فيتامين (d3 7)، والحديد مرتفع (217).

لقد قرأت أنكم توصون بالمشي، وأنا أمشي، وأمارس تمارين الاسترخاء، ونظمت نومي، ولا أشرب مشروبات غازية ولا الكافايين، وقللت كثيرا من التدخين.

تعبت كثيرا من الخوارج، عندما تأتيني أشعر بالتوتر والقلق والخوف وضيق في الصدر وحزن ووخزات في الصدر، ولا أتمتع بحياتي اليومية، وأفكر بالأمراض، وأثر على عملي، بحيث أخاف من الذهاب لأي مكان حتى العمل، أرجو منكم المساعدة وتشخيص حالتي.

وأشكركم، وأحبكم في الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Salar حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في موقع استشارات الشبكة الإسلامية.

أنا أجبت على استشارتك السابقة قبل أقلّ من شهرٍ التي رقمها (2488629) فأرجو أن تُطبق كل ما ذكرته لك لمواجهة الحالة التي تعاني منها، وهي من وجهة نظري حالة بسيطة وليست خطيرة حتى وإن كانت مزعجة بالنسبة لك.

الخوارج الانقباضية هذه تُعالج من خلال الآليات التي ذكرناها، وأنت -الحمد لله تعالى- مُدركٌ لها تمامًا: التمارين الاسترخائية، تجنّب تناول محتويات الكافيين، ولا شك أن عقار (سيبرالكس) سيكون دواءً ناجعًا ومفيدًا لك، فابدأ في تناول الدواء الآن وبانتظام، وأنا أتوقع أن فعالية الدواء بعد أسبوعين إلى ثلاثة سوف تكون موجودة وفاعلة، وهذا سوف يساعدك.

ويمكن أيضًا أن تُضيف عقار (كونكور concor) بجرعة 2,5 مليجرام يوميًا لمدة شهرٍ مثلاً، ثم تجعلها 2,5 مليجرام يوميًا يومًا بعد يومٍ لمدة شهرٍ، ثم تتوقف عن تناوله، الكونكور يُوجد بجرعة خمسة مليجرامات، بمعنى أن تتناول نصف حبة، وإن لم تجد الكونكور تناول عقار (إندرال inderal) بجرعة عشرة مليجرامات صباحًا ومساءً لمدة شهرٍ، ثم عشرة مليجرامات صباحًا لمدة شهرٍ، ثم توقف عن تناول الدواء.

كلا الدواءان ينتميان لمجموعة تُسمّى بـ (كوابح البيتا) وهي ممتازة جدًّا لتنظيم ضربات القلب وللحدِّ من الخوارج الانقباضية، وكذلك تسارع ضربات القلب.

والاستمرار على الدواء ونمط الحياة الإيجابي قطعًا علاج رئيسي وعلاج أساسي، تكثيف تمارين الاسترخاء طبعًا سيُعالج ضيق الصدر ووخزات الصدر.

أيها الفاضل الكريم: أود أن أضيف أن الأعراض هذه – أي أعراض الوخزات وضيق الصدر والشعور الواضح بالخوارج الانقباضية – إن استمرت معك لمدة ثلاثة أشهر مثلاً – لا قدّر الله – ففي هذه الحالة يجب أن تراجع طبيب القلب مرة أخرى، ليقوم بعمل تخطيط قلب مستمر لمدة أربع وعشرين ساعة أو ثمان وأربعين ساعة عن طريق ما يُعرف بفحص الهولتر، هذا فحص حازم جدًّا، ويرصد كل ضربات القلب لفترة طويلة جدًّا، ويُحدد أي خلل كهربائي في القلب إن وجد.

كلامي هذا لا يزعجك، أنا على ثقة كاملة أن هذه مجرد خوارج حميدة لا علاقة لها باضطراب كهرباء القلب غير الحميد، لكن طبعًا الأمانة الطبية تقتضي أن نبلّغك بكل الاحتمالات والتحوطات الطبية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً