الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود عقدة ليمفاوية خلف الصفاق.. هل هذا يدعو للقلق؟
رقم الإستشارة: 2492160

827 0 0

السؤال

السلام عليكم.

ظهر عندي خلف الصفاق عقدة ليمفاوية حجم 1.5س أبهرية مجوفة، ويقول التشخيص من المحتمل أن تكون ورمًا خبيثًا، هل هذا الحجم يدعو للقلق؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إسماعيل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تقول: إن التشخيص يقول من المحتمل أن يكون ورمًا خبيثًا.
ما هو التشخيص الذي عملته، وفي أي تخصص، وعلى أي جزء من الجسم تم؟ هل ذهبت مثلاً إلى طبيب الجراحة العامة، وتم الكشف السريري، وطلب تحليلاً على منطقة الغدة، ثم كان التقرير، إذا كان هناك ورم خبيث -لا قدر الله- على الغدد اللمفاوية، فإن كثيرًا من غدد الجسم اللمفاوية سوف تتأثر، وإذا كانت غدة واحدة فقط هي المتضخمة (وكان الأمر ورمًا خبيثًا)، فلا بد من معرفة مكان الورم الأصلي في داخل الجسم، وليس المهم حجم هذه الغدة، المهم هو مكونات الغدة هل هي حميدة أم غير ذلك.

وبالتالي: التصرف الصحيح هو: الذهاب إلى طبيب الجراحة العامة المعروف لعمل الفحص السريري الكامل على كل الغدد اللمفاوية في الجسم، مع عمل خزعة، عينة من تلك الغدة لتحليلها، ومن ثم الحكم إذا كانت ورمًا حميدًا أو غير ذلك، ثم اتباع الخطوات والتعليمات التي سوف يوصي بها الطبيب.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً