الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الأفضل حمية الكيتو أم حمية البحر المتوسط؟
رقم الإستشارة: 2492735

439 0 0

السؤال

لدي ارتفاع بالكوليسترول الضار، وهو 116 من 100، والسكر التراكمي 6،3 من 6،5، والنقرس 7،3 من 6،2، ووزني هو 63، ويجب أن أخسر 10 كيلو.

أنا متخوفة كثيراً من مرحلة الاستعداد للسكري، وبحثت عن حمية الكيتو، ووجدتها مناسبة لي ما عدا اللحوم الحمراء والسمك والبيض؛ بسبب النقرس والكوليسترول.

وحمية الكيتو تمنع الحليب والأجبان المطبوخة، والزبادي واللحوم المصنعة، والفواكه ما عدا الفراولة والتوت والمشمش والكرز الحامض، وتمنع جميع أنواع الحبوب والبطاطس والبقوليات، والكاجو والسكريات والعسل، وزيوت الذرة والكانولا وبذرة القطن، حسب الدكتور الأمريكي الشهير د. بيرج.

وغذائي حالياً هو الدجاج والخضروات ما عدا البطاطس، وقليل من جبنة قريش والفراولة، وقليل من المكسرات والبذور، وقليل من القهوة والشاي بدون سكر، مع الصيام المتقطع والمشي لمدة ساعتين ونصف يومياً.

فهل نظامي الغذائي صحيح؟ وهل أستمر عليه؟

علماً أن مدة النظام الذي وضعته هو 3 شهور، ومن ثم سأقوم بإعادة التحاليل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من أفضل الحميات على الإطلاق حمية الصيام المتقطع بحيث يكون العشاء في السادسة أو السابعة مساء، وأن يكون طعام الإفطار في العاشرة أو الحادية عشرة من صباح اليوم التالي، بحيث تكون مدة الصيام 15 إلى 16 ساعة يوميًا، ولا مانع أثناء تلك المدة من شرب المزيد من الماء، وتناول المشروبات الساخنة لكن بدون سكر.

وحمية الكيتو حمية عنيفة أثبتت البحوث والدراسات عدم ملاءمتها للصحة العامة، وأفضل حمية على الإطلاق هي حمية شعوب البحر المتوسط من شمال إفريقيا إلى جنوب أوروبا، حيث تعتمد هذه الشعوب في تناول الطعام على الخضروات والبروتين النباتي والحيواني، وينعدم لديهم تناول السكر، ويكاد ينعدم تناول النشويات، وتسمى حمية البحر المتوسط.

ومن المعروف أن ارتفاع مستوى يوريك أسيد في الدم (النقرس) يحدث بسبب تناول اللحوم الحمراء والبقوليات وأسماك التونة والسالمون، وبسبب تناول الفول والعدس والحمص، فيجب تجنب رفعه بحمية البحر المتوسط، والاكتفاء باللحوم البيضاء من الأسماك والدجاج.

ومع دمج حمية الصيام المتقطع مع حمية البحر المتوسط سوف يقل الوزن دون معاناة، وسوف تنخفض نسبة الكوليستيرول والدهون الثلاثية، ويتراجع مستوى السكر التراكمي ومستوى يوريك أسيد في الدم، وبالطبع من المهم ممارسة الرياضة خصوصًا المشي.

ونؤكد دائمًا على أهمية ضبط مستوى فيتامين D، من خلال أخذ حقنة فيتامين D3 جرعة 300000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D3 الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية، كبسولة واحدة أسبوعيًا لمدة 12 أسبوعًا، مع الحرص على تناول مكملات غذائية مثل حبوب ماغنسيوم جليسينات 500 مج بشكل يومي لمدة شهرين أو أكثر، وهي موجودة في الصيدليات، وفي محلات المكملات الغذائية، وسوف تفيدك حبوب ماغنسيوم في النوم الجيد، والتخلص من الأرق.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً