الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد عملية جراحية أجريت لوالدتي في الدماغ أصبحت تعاني من نسيان واكتئاب
رقم الإستشارة: 2494739

336 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أرجو رحابة صدركم بإكمال السؤال والتفاصيل للآخر ثم الإجابة.

سؤالي عن والدتي عمرها ٦٨ سنة، منذ فترة ٤ سنوات أجرت عملية جراحية في الدماغ، وبعد العملية بيومين أصيبت بنزف بالفص الصدغي المسؤول عن الحركة والإدراك والتوازن، الحمد لله أصيبت بأمور كثيرة بعدها، تجاوزتها ولكن بقيت بعض الأمور ومنها: (نسيان بعض الأحداث، وتشوش عن بعض الأمور التي عاشتها، وضعف في التركيز والذاكرة الحديثة، وتغيير بنمط الشخصية من قوية وقيادية إلى مسالمة وانقيادية)، بالمختصر تشوشت من ناحية الذاكرة قليلاً، وأصبحت لا تذكر أحياناً كيفية فتح البرامج على الجوال، أو فتح التلفاز، وتعتقد أحياناً ببعض الأمور التي حدثت معها البارحة حدثت اليوم وليس البارحة، أتمنى أن يكون وصفي واضحاً (الوضع ليس دائماً ولكن بنسب متفاوتة).

ومنذ مدة ليست ببعيدة أصبحت الأعراض تميل للاكتئاب ليصنف بحسب الطبيب النفسي بـأنه اكتئاب شيخوخة شديد، حيث كنا نمر بأزمة والدي الصحية بفترتها وأرجعنا اشتدادها لهذا السبب، بعدها توفي والدي بفترة قصيرة جداً، ثم ساءت نفسيتها جداً، أوصى طبيبها العصبي وليس النفسي بدواء (سيبراليكس ١٠) مرتين يومياً.

الآن هي تستخدمه منذ ٤ أشهر ونصف، وأشعر بأن ذاكرتها واستيعابها جداً جداً متراجع، لا تتذكر أرقام الهواتف، وتشعر بخربطة بأوقات الصلاة وكيفية الصلاة، وإن أخذت الدواء أم لا، وتشعر بخوف من الظلمة، وتفضل عدم البقاء وحدها وأشياء كهذه.

كما أن طاقتها الجسدية شبه معدومة، تتعب من أدنى مجهود، وآلام في العضلات، والشعور المفاجئ بالدوار.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Lolwa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك -أختنا الفاضلة- عبر إسلام ويب.. ونشكر لك كتابتك لنا بهذا الوصف الأكثر من جيد، نطمئنك بأننا نقرأ كل كلمة في السؤال، بل أحياناً نقرأ السؤال أكثر من مرة، لأن كل كلمة أو عرض ربما يوجهنا في وضع التشخيص المناسب، وكما يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (المستشار مؤتمن) ونحن نشعر بمسؤوليتنا تجاه هذا الأمر.

أختي الفاضلة أولاً: رحم الله الوالد وأسكنه فسيح جناته، أما بالنسبة لوالدتك -حفظها الله- فليس مستغرباً أو ليس ضرورياً أن تكون كل الأعراض سببها أمراً واحداً، فهناك ما تعرضت له الوالدة من العملية الجراحية في الدماغ، ومن ثم النزف -نزف الفص الصدغي- وهذا بحد ذاته يمكن أن يفسر بعض الأعراض، ولكن أيضاً واضح أن هناك مشكلة في الذاكرة، فهل هو بسبب الأذى التي تعرض لها الدماغ أو هو تطور مرضي متعلق بالعته أو ما يسمى بالخرف، أو الزهايمر، فكلا الاحتمالين وارد، ولكن هناك احتمال ثالث أيضاً بالإضافة إلى تعرض الدماغ للجراحة وغيرها، وبالإضافة إلى اضطراب الذاكرة بسبب السن والعته، هناك الاحتمال الثالث أيضاً أنها تعاني من الاكتئاب الذي أسميته في سؤالك اكتئاب الشيخوخة.

المهم أن دواء السيبرالكس دواء جيد للاكتئاب هذا، وربما يساعدها في قضية الخوف الذي تشعر به أحياناً، ولكن ربما هناك حاجة لرفع الجرعة -جرعة الدواء- لذلك ننصحك بالتواصل مع الطبيب المعالج.

الأمر الثاني: يمكنك أن تطلبي من الطبيب النفسي المعالج أن يقوم بفحص الذاكرة عند الوالدة، هل هي مشكلة الذاكرة القديمة أو الذاكرة الحديثة، ومن خلال ذلك يمكنه أن يثبت أو ينفي إصابتها بالعته أو الزهايمر أو غيره من الأمراض التي تفسر اضطراب الذاكرة.

أدعو الله تعالى لوالدتك بالصحة والعافية.. وجزاك الله خيراً على رعاية الوالدة حفظها الله.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً