الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاجهاض المتكرر وضرره على الرحم
رقم الإستشارة: 249935

6558 0 338

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعاني من الإجهاض المتكرر فهل فيه ضرر على الرحم؟ لأني منذ أكثر من عشرة أعوام أي من بعد تلك الإجهاضات المتكررة لم أتمكن من الحمل بعد ذلك.
وأشكركم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لمى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فبالنسبة للإسقاط المتكرر، كلما زادت المرأة في العمر كلما زادت فرصة حدوث إجهاض، وكلما زاد عدد مرات الإجهاض كلما زادت فرصة حدوث إجهاض مرة أخرى، بالإضافة إلى الأسباب الأخرى مثل العوامل الوراثية ووجود خلل في تخليق الجنين، والعيوب الخلقية بالرحم، وضعف عنق الرحم، وتكيسات المبيضين، والالتهابات، وعيوب في الدم، والسكر والغدة الدرقية، والأجسام المضادة.
ففي مثل حالتك كان من المفروض معرفة سبب تكرار الإسقاط، هل هو نتيجة التهابات أم نتيجة تشوهات في الرحم ، فقد يحدث أحياناً أن الالتهابات التي تسبب الإجهاض وتكرارها يؤدي إلى التهابات بالحوض وانسداد الأنابيب، مما يؤدي إلى عدم الحمل، أو قد يحدث التصاقات داخل تجويف الرحم بسبب تكرار عملية الكحت للرحم بعد الإجهاض، مما يؤدي إلى صعوبة حدوث الحمل.
وللتأكد من سلامة الرحم والأنابيب عن طريق الموجات الصوتية للحوض، وكذلك عن طريق الأشعة بالصبغة، أو عن طريق منظار الرحم.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً