الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضمور الرئة اليمنى منذ الولادة
رقم الإستشارة: 250332

11073 0 443

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شكراً جزيلاً سلفاً على اهتمامك بسؤالي، وهو كالتالي:

لدي طفل عمره ثلاث سنوات وشهران، وهو يعاني من ضمور في الرئة اليمنى منذ الولادة.

أخبرنا الأطباء المعالجون أن سبب الضمور قد يكون عائداً لإصابة الأم بسكر الحمل، علماً أنه لا يوجد صلة قرابة تجمعني بزوجتي، وما أود السؤال عنه هو:

هل هناك أي علاج ممكن لهذه الحالة، سواء في سوريا أو خارجها؟ هل هناك طريقة لوضع حد لمعاناة طفلي، حيث أنه يعاني منذ الآن من صعوبات في التنفس؟ ويقال لي أنها ستتفاقم في المستقبل!.

أرجو منكم الإيضاح، وشكراً مرة أخرى على اهتمامكم.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فلابد من تقييم وضع الرئة جيداً، فإذا كان العلاج الطبي كافياً في التخلص من الأعراض، أو حتى التحكم فيها، فالعلاج الوحيد المناسب هو العلاج الطبي، أما إذا كانت الأعراض شديدة، وفشل العلاج الطبي، فالعلاج الوحيد سيكون هو الزراعة في المستقبل إذا تفاقم الأمر.

والله الموفق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً