الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلتي تشكو من قصور الغدة الدرقية
رقم الإستشارة: 250357

23717 0 678

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
رزقنا بأول مولودة وكانت طفلة بتاريخ 10 مارس 2006 وبعد مرور أكثر من ثلاث سنوات من الزواج وتأخر الحمل ورحلة العلاج التي مرت بها زوجتي والتي استمرت قرابة السنتين بسبب معاناة زوجتي من ارتفاع هرمون الحليب ومعالجتها منه، وأيضاً معاناتها من تكيس المبايض.

على العموم بتاريخ 10 مارس تاريخ ولادة الطفلة في المستشفى قاموا بفحص دم الطفلة احترازاً ليتأكدوا من عدم وجود أي مرض أو نقص وغيره على ما أظن (ولا أدري إن كانت هذه الفحوصات تجري على كل المواليد أم لا على الرغم من أن العلاج التي كانت تأخذه زوجتي بسبب تأخر الحمل كان في العيادات الخاصة، ولم يكن في المستشفى) وفي اليوم الثاني خرجت زوجتي من المستشفى، ورجعت البيت ولم تكن نتيجة الفحص ظهرت قبل، بعد ذلك ظهرت نتيجة فحص الدم الأولية للطفلة بتاريخ 15 مارس 2006 كالتالي:
Htsh ii >100.000 Miu/l Undiluted 0.030 - 4.700
Result : 10:29 Flags: >,high

ولم نعلم بهذه النتيجة حينها، وبعد عدة أيام 11 يوم تقريباً، اتصلوا بنا من المستشفى، وكان ذلك بتاريخ 20 مارس 2006 ليخبرونا بأن نتائج فحص دم الطفلة تُظهر وجود مشكلة في الغدة الدرقية، وأنه لابد من إجراء فحص الدم مرة أخرى حتى يتأكدوا من النتيجة الأولى للفحص (أخبرتهم لماذا لم تتصلوا سريعاً أو تخبرونا بنتيجة الفحص لحظة ولادتها) فأخبرونا بأن هذا الفحص يأخد عدة أيام تقريباً 4 أيام، وبعد ظهور النتيجة حاولنا الاتصال بكم لكنكم لم تردوا على الهاتف، فعلاً كان هاتف المنزل معطلاً.

خفت حقيقة الأمر كثيراً، وخصوصاً أن بعض الأطباء قالوا بأن العلاج تأخر على الطفلة، وكان المفروض أن تأخذ العلاج بسرعة وأن هذا المرض خطير جداً على الطفلة وهو مسؤول عن هرمون النمو وله وظائف رئيسية في الجسم .

عملنا فحص مرة أخرى لدم الطفلة بتاريخ 20 مارس 2006 وكانت النتيجة كالتالي:
Free t4 5.37 Pmol/l undiluted 9.10 - 23.80
Result : 10:05 Flags: low

Htsh ii >100.000 Miu/l undiluted 0.030 - 4.700
Result : 10:04 Flags: >,high

قال الطبيب أن النتيجة نفس الشيء، وأنها تعاني من مشكلة في الغدة، وعليها أخذ الدواء مدى الحياة، وهو عبارة عن حبوب يعوض نقص الهرمون لديها على ما أظن. وقام الطبيب بفحص الطفلة من حيث الوزن والطول والرأس حتى يحدد لها الكمية المناسبة من الدواء، حتى قرر أن تعطى 3/4الحبة يومياً لمرة واحد في اليوم لمدة شهر، على أن نعاود الزيارة بعد شهر حتى يتم فحص الدم مرة أخرى.

أسئلتي هي: ما هو سبب هذا المرض أو القصور في الغدة؟ وهل هناك علاج جذري لهذا المرض أو القصور في الغدة أم الاستمرار على إعطاء هذا الدواء؟ وهل تأخرنا على إعطاء العلاج لهذه الطفلة وهو 11 يوم تقريباً؟ وهل سنستمر إعطاء الطفلة هذا العلاج مدى الحياة؟ وهل سيؤثر هذا العلاج على الطفلة مستقبلاً؟ وكيف لو مر يوم أو غيره ولم تعط هذا العلاج مستقبلاً عندما تكبر قليلاً وليس الآن؟ هل كمية العلاج 3/4 (ثلاثة أرباع) مناسبة للطفلة؛ مع العلم أن وزن الطفلة: 3.1 كيلو، وطولها : 48 سنتمتر، والرأس : 34.5 سنتمتر؟ وهل يجب فحص الدم شهرياً؟ وهل هناك علامات على تدهور صحة الطفلة بسبب هذا المرض أو القصور في الغدة؟

أرجو أن تردوا علي في أقرب فرصة ممكنة.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهذا المرض يجب أن يعالج بأسرع وقت ممكن، لما له من تأثير على نمو وتطور الطفل الجسمي والعقلي، حتى إنه بمعظم الدول الغربية وبعض الدول الإسلامية، يتم إجراء فحص مسحي لجميع الأطفال عند الولادة، وأعراض هذا المرض تظهر بالأيام الأولى من عمر الطفل، وتتمثل في: الكسل، الرخاوة، برودة حرارة الجسم، كبر اليافوخ، واليرقان.

ويكون العلاج بتعويض القصور عن طريق إعطاء هرمون الغدة الدرقية (L-thyroxine
) (حبوب عن طريق الفم) ويجب متابعة مستوى الهرمون بالدم خلال فترة العلاج من قبل طبيب مختص بالغدد الصماء.

ويجب تناول العلاج طول العمر، ولا أثر سيء للدواء؛ لأنه تعويض للنقص في الغدة، أي أنه يقوم مقام الهرمون الذي يجب أن تفرزه الغدة الدرقية.

شفى الله أطفالكم وأطفالنا.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً