الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تسكير في قناة فالوب.. هل يمكن علاجها؟
رقم الإستشارة: 25059

3339 0 304

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله .
أشكركم على استشاراتكم المفيدة وموقعكم الجميل، وأكتب إليكم من جديد لأستشيركم في موضوع يقلقني كثيراً.

كنت أعاني من تسكير في قناة فالوب اليمنى واليسرى، وأجريت لي عملية منظار، ونجحت العملية والحمد الله، وتوقعت الحمل بعدها، مع العلم أن عندي الآن ولد يبلغ من العمر 3 سنوات ، يعنى أنا أحاول في الحمل الثاني لكن مع الأسف لم يحدث حمل، وعند الكشف وجدت الطبيبة أن البويضة حجمها صغير، وقالت لي الطبيبة أنه من الصعب حدوث حمل، وتريد إعطائي علاج لمدة شهر من أول يوم تأتي فيه الدورة، وسؤالي هنا حول هذه المشكلة: هل من الممكن معالجة مثل هذا الأمر؟ وكم تستغرق من الوقت أم أن المشكلة قد تطول؟ فأنا قلقة جداً، أرجو إفادتي.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سهام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

تستخدم المنشطات للمساعدة في تنشيط المبيضين، مثل عقار الكلوميد أو النولفدكس من ثالث يوم من نزول الدورة، ولمدة 5أيام، مع متابعة التبويض عن طريق الموجات فوق الصوتية باستخدام المرود المهبلي.

وعند وصول البويضة إلى أكثر من 18 م يتم حقن السيدة بعقار البرجنيل، ويحدث الوقع الزوجي بعد يومين من أخذ البرجنيل، وإذا كان عدد البويضات بويضة أو اثنتين فإنه ينصح بأخذ حقن المساعدة على التبويض مثل الهيموجون أو البريجون، وبإذن الله يتم الحمل وترزقين المولود، وبالله التوفيق..

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً