الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود كتلة صلبة في الثدي الأيسر منذ عشر سنوات
رقم الإستشارة: 251437

15889 0 465

السؤال

السلام عليكم.
أود أن أسأل وأطمئن على حالتي الصحية، حيث أن هناك كتلة صلبة في ثديي الأيسر منذ عشر سنوات تقريباً، ولكني لم أشعر بألم في صدري ولله الحمد.

والآن وبعد مرور هذه السنوات أشعر بآلام خفيفة في الثدي عموماً وليس فقط في مكان الكتلة، بل إني عندما ألمس هذه الحبة التي في صدري وأضغط عليها لا أشعر بالألم ولله الحمد، ولكني أخاف زيارة الطبيب مع العلم أني لا أشعر بتغيرات في الثدي إلا فرق الحجم بين الأيسر والأيمن، ولم ألاحظ هل هذا الفرق هو من بعد شعوري بالألم أم من قبل.

أتمنى أن تطمئنوني على صحتي، وأعلم أنه لابد من زيارة الطبيب لتشخيص حالتي، ولكني أود أن أطمئن أولاً بالاستشارة.

ملاحظة/ لدي أخت أصغر مني، كان عندها نفس الحالة، وجود شيء في صدرها، ولكنها سرعان ما ذهبت إلى المستشفى وأخبروها أنه مجرد كيس دهني وأزالوه بعملية جراحية، والحمد لله.

وشكراً لكم.

ولكم مني جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا يستطيع أي طبيب مهما كان ماهراً أن يطمئنك (100%) إلا أن يفحص فحصاً فيزيائياً سريرياً، ويفحص فحصاً نسجياً مجهرياً؛ لتثبت سلامة ما تشكين منه، وأنا أنصحك بمراجعة طبيب جراح ثقة للفحص والمعاينة والتشخيص والجراحة على حد سواء.

من علامات السلامة التي عندك أنها منذ 10 سنوات، وأنها ثابتة تقريباً، وأن أختك عندها ما يشابهها، وأن ما عند أختك كان كيسة دهنية، ولكن مع كل ذلك يجب أن تُراجعي الطبيب، فهذا شرط السلامة، خاصة وأنها أصبحت مؤلمة وتغير حجمها، وهذا قد يكون من علامات التقيح والالتهاب، أو من علامات التحول إلى ما لا سلامة فيه، خاصةً إن كنت غير متزوجة.

ختاماً: أغلب الظن أن ما عندك هو نوع من أنواع الأورام السليمة أو الكيسات الدهنية، ولكن أزيلي الشك باليقين بزيارة طبيب رصين ذو علم ثمين وعقل حصين.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً