الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما مدى خطورة إجراء عملية في المهبل
رقم الإستشارة: 251499

8699 0 438

السؤال

أشكركم على رد الاستشارة رقم 249248 وذلك فيما يتعلق بوجود مشكلة لدي في خروج البول من المهبل، ونصحتوني أن أجري عملية جراحية.

أريد معرفة مدى خطورتها علي، علما بأني لا أعاني من التهابات أو أي إفرازات غير طبيعية أو روائح كريهة أو أي ألم، وهل يسبب لي عقما أو أي مشاكل في الزواج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الشيما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نوع العملية الجراحية يحدده الطبيب بعد الكشف وإجراء الفحوصات اللازمة, وعملية إصلاح الناسور البولي تحتاج إلى جراحٍ ماهر ومتمكن في هذا المجال, ويحتاج الأمر إلى المكوث في المستشفى فترةً طويلة، ونسبة نجاح العملية ليست 100% مضمونة.

وإهمال العلاج والعملية قد يؤدي إلى حدوث التهابات مهبلية وبولية مع مرور الوقت، مما يؤدي إلى العقم مستقبلاً, وعدم علاج المشكلة يؤدي إلى الكثير من المشاكل الزوجية ونفور الزوج من زوجته، مما يسبب الاكتئاب والقلق والتوتر الدائم لك ولأسرتك.

لذا، عليك عدم إهمال الأمر، وعرض نفسك على طبيب جراحة المسالك البولية في أقرب فرصة، ومناقشة الأمر معه باستفاضة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً