حالة رعب وفزع مستمرة بسبب حلم مزعج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حالة رعب وفزع مستمرة بسبب حلم مزعج
رقم الإستشارة: 252668

2807 0 238

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منذ أكثر من أسبوعين استيقظت على حلم مزعج، رغم أنني لا أذكر منه شيئاً، إلا أنني كنت مفزوعة وقلبي ينبض بشدة.

منذ ذلك اليوم وأنا أستيقظ في نفس الوقت بالدقيقة، وفي نفس الحالة من الرعب، لكن دون أي حلم، ومع أني أقرأ المعوذتين وآية الكرسي والطارق وبعض الأذكار قبل النوم.
نوروني جزاكم الله خيراً، ووفقكم لأعلى المراتب في موقعكم هذا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مديحة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نبدأ القول بأن نقول: اللهم إنا نسألك خير الأحلام، ونعوذ بك من شرِّها.

بعض الأحلام المزعجة تؤدي إلى نشاط زائد في ضربات القلب، وذلك ناتج عن إفراز مادة تعرف باسم أدنالين، وهي المادة التي تفرز في بعض الحالات، خاصة حالات الهلع والخوف.

والذي حدث لك بالضبط هو أنك كنت في هذا الحلم المخيف، والذي نتج عنه إفراز هذه المادة، مما جعلك تستيقظين وأنت في حالة فزع شديد وضربات في القلب، ومن ثَمَّ حدث لك ما يعرف بـ"الارتباط الشرْطِي"، أي انتقلت حالة الخوف هذه لتأتيك في أوقات ليس بها أي مؤشر أو سبب للخوف، كالأحلام مثلاً، حدث لك بالضبط ما يعرف بـ"الارتباط الشرطي".

أولاً: أؤكد لك أن هذه الحالة -إن شاء الله- بسيطة جدّاً، وعليك بالالتزام والاستمرار في أذكار النوم، وفي ذات الوقت عليك أن تقللي من تناول الشاي والقهوة، خاصة بعد الساعة السادسة مساءً، حيث أن وجود أي منبهات كالكافيين قد يساعد في حدوث مثل هذه الحالات.

ثانياً: أرجو أن تقللي من الرابط الذهني بين الحُلم وبين الذي يحدث لك الآن، بمعنى أن التفكير في الأمر وربطه بصورة نفسية ووجدانية يؤدي إلى حدوثه.

خط العلاج الثالث: هو أن تقومي بإجراء بعض تمارين الاسترخاء، والتي تتمثل في الاستلقاء في مكان هادئ، ثم بعد ذلك غمض العينين وفتح الفم قليلاً وأخذ نفس عميق وبطيء، يعقبه إمساك الهواء لمدة خمسة ثوان، ثم بعد ذلك يعقبه الزفير بنفس القوة والشدة التي قمت بها بتنفيذ الشهيق، كرري هذا التمرين ثلاث إلى أربع مرات في كل جلسة، بمعدل مرتين أو ثلاث في اليوم، سوف تجدين إن شاء الله أنه قد ساعدك كثيراً أيضاً.

سيكون أيضاً من المفيد لك أن تأخذي أحد الأدوية المضادة للقلق لفترة قصيرة، ومن أفضلها عقار يعرف باسم فلونكسول، أرجو أن تتناولينه بمعدل حبة واحدة من فئة نصف جرام صباحاً ومساء لمدة شهرين، ثم بعد ذلك حبة واحدة في الصباح لمدة أسبوعين، ثم يمكنك التوقف عنه.

أرجو أن أؤكد لك أن هذه الحالة بسيطة، وسوف تزول بإذن الله تعالى.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً