طالبة تشكو من نظرات غير مفهومة من زميلها .. نظرة تربوية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طالبة تشكو من نظرات غير مفهومة من زميلها .. نظرة تربوية
رقم الإستشارة: 255169

3890 0 360

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فلسطينية أقيم في السويد، أعاني من حلم يتكرر تقريباً كل يوم، أرى فيه ولداً ينظر إلي نظرات لا أعرف كيف! هذا الولد يوغوسلافي مسلم، وهو معي في المدرسة والفصل السويدي، وفي الفصل ينظر إلي، وكذلك لا أعرف كيف! ولا أعرف لماذا! هي ليست نظرات حقيرة، بل هي نظرات لا أعرف عنها أي شيء! فهل تنصحونني بأي شيء؟
هذه هي الحقيقة، وشكراً!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Samah حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:-

فنسأل الله أن يحفظك ويسدد خطاك، وأن يلهمك رشدك ويرزقك طاعته.
فإن أفضل علاج لتلك النظرات أن تواجه بالإهمال، وبالبعد عن أماكن وجوده وعن سائر الرجال، ولا تنظري إليه لكي لا يشغلك الأمر ويقلقك الحال، فراقبي ربك الكبير المتعال، ومرحباً بك وشكراً لك على السؤال، ونحن لك في مقام الأخ والعم والخال، ونسأل الله أن يوفقك ويرزقك العلم النافع.

ولا يخفى عليك أن شريعتنا أمرت الرجال والنساء بغض الأبصار، فقال رب العزة والجلال: (( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ))[النور:30]، وقال سبحانه: (( وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ ))[النور:31].

وأرجو أن تعلمي أنه لا راحة للنفوس، ولا نقاء للقلوب، إلا بغض الأبصار، وطاعة القهار، كما أن النظر سهم مسموم، والسهم المسموم يتلف البدن، كما أن النظر يتلف القلب ويمرضه، وأياً كان نوع النظرات فإن تتابعها سوف يجلب الحسرات، ويشغل عن الدراسة والمعالي والكمالات، فاتق الله رب الأرض والسموات، وعودي إلى صوابك فلن تنفعك غداً الآهات.

وإذا كان لذلك الشاب رغبة في الارتباط فعليه أن يطرق الأبواب، ويقدم طلبه للوالدين والأحباب، وذلك طريق من يؤمن بالله ويخاف الحساب.

وأرجو أن تعلمي أن إهمالك لنظراته سوف يشده إليك إن كان فيه خير، ويصرفه عنك إن كان طالب شهوة، فإن الفتاة ترتفع قيمتها برفضها للغواية، ويسرها طريق الحق والصيانة، وترخص بمجاراتها لأهل الفسق والجهالة.

ونسأل الله أن يلهمك الصواب، وأن يقدر كل الخير ويفتح لك الأبواب.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: