الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صداع يصحبه قيء
رقم الإستشارة: 257131

2505 0 238

السؤال

أعاني من صداع شديد في رأسي كوخز الإبرة، وعندما أتعرض لأشعة الشمس يبدأ التقيؤ. ذهبت إلى الطبيب فقال لي الأعصاب، ورغم أخذي الدواء أشعر دائماً بالصداع، فهل من حل؟

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عماد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مثل هذه الحالة (أي نوع من الصداع يصحبه قيء) من الأفضل عمل صورة للدماغ؛ للتأكد من الأسباب، وعدم وجود علاقة بينه وبين الجهاز العصبي، كما يمكن التأكد من عدم وجود التهابات في الجيوب الأنفية، وفي حالة ما إذا تأكد الطبيب من عدم وجود مثل هذه الأسباب، فيمكن أن يفسر الصداع بالصداع النصفي أو الشقيقة، والصداع التوتري، وفي كلا الحالتين يمكن أن يتسبب التعرض للشمس والإرهاق في حدوث نوبة الصداع، كما يمكن أن يحدث القيء في حالة حدوث نوبة الصداع، ومن الأفضل أن تعرضي الأمر على طبيب متخصص في مجال الجهاز العصبي المركزي؛ للتأكد من الأسباب ووصف العلاج المناسب.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً