استخدام الصنفرة في علاج حب الشباب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدام الصنفرة في علاج حب الشباب
رقم الإستشارة: 257855

15808 0 450

السؤال

السلام عليكم.

أعاني من ظهور حب الشباب منذ مدة طويلة، ومنذ فترة قمت بعمل صنفرة مع أخذ حبوب هرمونات تسمي ديان، فأريد أن أعرف ما هو الحل الأمثل، مع أني أخاف من حبوب الهرمونات؛ لأني سمعت أنها تسبب مشاكل في الحمل وغيره؟
وما رأيكم في الصنفرة؟ هل هي مفيدة؟ مع العلم بأن نتيجتها كانت مذهلة معي، ولكن الحبوب ظهرت مرة أخرى! أريد الحل والعلاج الأمثل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
تُعتبر مشكلة حب الشباب من أكثر المشكلات التي يعاني منها الفتيات.

تتعدد طرق العلاج كثيراً ما بين كريمات كثيرة موضعية وأدوية مثل المضادات الحيوية الموضعية، أو عن طريق الفم، وكذلك العلاج الهرموني أو العلاج بالأشعة أو الصنفرة، والليزر.

ولكن من المهم جداً الإشارة إلى أنه مع أغلب الحالات ومع أغلب أنواع العلاج يحدث تحسن كبير، ولكن يعود ظهور الحبوب مرةً أخرى، ويحدث هذا تكراراً ومراراً إلى سن معين (غالباً إلى23 من العمر أو بعد مرور 8 سنوات من بداية الظهور)، حيث في معظم الحالات تنتهي المشكلة نهائياً، ولا يفهم لماذا تنتهي نهائياً! حيث يتعامل معها الجسم ويقضي على المشكلة.

أريد من هذا أن أقول: إن المشكلة سوف تستمر ويستمر ظهور الحبوب، ولكن الهدف من العلاجات هو تحسين الحالة، والمساعدة في عدم ترك آثارٍ بالوجه بعد انتهاء الحالة.

أما الصنفرة فهي حل فعّال لحب الشباب، وخاصةً لعلاج الآثار الناتجة عنه، مثل الحفر والندبات، فإذا كانت قد أحدثت نتيجةً معك فلا مانع من تكرارها، وإن كنت أفضل استخدام الصنفرة في علاج الآثار الناتجة عن الحبوب.

والحل الأمثل يختلف حسب كل حالة من حيث نوعية الحبوب، ونوعية البشرة، ومدى الاستجابة للعلاج، لذلك يحتاج منك إلى متابعة مع طبيبك الخاص، حتى تنتهي الحالة تماماً بإذن الله.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: