الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضرورة مراجعة الطبيب لعلاج عدم نمو الشعر
رقم الإستشارة: 258255

29670 0 679

السؤال

السلام عليكم.
أنا شاب أبلغ من العمر (21) عاماً وإلى هذه اللحظة لم تنبت لي لحية ما عدا الذقن، وهذا أمر يرعبني حقيقة.

من الناحية الشرعية هل يجوز استعمال أدوية تساعد على نموها؟ ثم هل يمكنكم أن تدلوني على طريقة بعينها إن كان ذلك جائزا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حلمي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهناك أسئلة يجب معرفة الإجابة عليها لتحديد السبب في هذا النقص للشعر أو عدم نمو اللحية، وهي ما يلي:

1- هل توجد الرغبة الجنسية؟ لأن وجودها إيجابي وطبيعي وغيابها يحتاج إلى استقصاء.

2- ما هو حجم الخصية؟ وهل الخصيتان بحجم طبيعي ومتساو؟ لأنه لو كان هناك ضمور في الخصية وضعف في الرغبة الجنسية وعدم القدرة على الإنجاب، فغالباً الموضوع لا يمكن الحصول على فائدة من العلاج له، وقد يحتاج إثبات بالخزعة من نسيج الخصية.

3- وهل هناك انتصاب طبيعي أم لا؟ لأن المهم هو الانتصاب وليس كم هو حجم القضيب إلا أن يكون ضامراً.

4- وهل الهرمونات خاصة التيستوستيرون والـ (Lh & fsh) طبيعية؟ فأما إن كان هناك خلل هرموني للهرمونات سابقة الذكر، فعندها يجب تصحيحه وبعدها إما أن يحصل المطلوب من نمو الشعر أو لا يحصل.

5- هل هناك التهاب سابق للغدة النكفية أو رض على الخصيتين شديد؟ لأنهما مما يؤثران على الهرمونات.
فإن كان كل شيء طبيعياً مما ذكرنا، فعندها قد يكون هناك سبب عائلي (مثل وجود نقص الشعر هذا عند أحد أقربائك من الدرجة الأولى أي الأخ أو الأب) ولذلك يجب استقصاء كل أفراد العائلة من الذكور عن القصة العائلية؛ لأن القصة العائلية غالباً تبرر ما تعاني منه.

وقد يكون ما تشكو منه هو الثعلبة: وهي مرض له بدء وتطور وهي ليست بالأمر الثابت، ووصفك يدل على أنه لم يكن لديك شعر ثم فقدته، ولكن السؤال ما هو حال بقية شعر البدن من الساق والإبط والعانة؟
باختصار: الموضوع من الممكن أن يكون هرمونيا باضطراب الهرمونات، أو عائلياً عند العائلة أكثر من فرد دون تعليل مفهوم، أو مكتسباً أي نتيجة رض على الخصيتين أو التهاب الغدة النكفية والتي تؤدي إلى ضمور الخصية، أو مرضيا كالثعلبة.

وقبل التفكير بالعقاقير المنشطة أبحث عن السبب، فبعض الأسباب لها علاج وبعضها ليس له علاج.
ختاماً: فالتحاليل والإجابات ومراجعة طبيب الغدد الصماء الثقة من الناحية العلمية والأخلاقية وذي السمعة الطيبة، أو طبيب الـ (Andrology) كل هذه العوامل هي التي تحدد المرحلة التالية، مع العلم أن هناك بعض المرضى يكون عندهم مستوى الهرمون طبيعياً، ولكن لا يوجد له مستقبلات في مواضع محددة، فلذلك لا ينمو الشعر في هذه المواضع خاصة، وعليك وقبل كل شيء ألا تقلق؛ لأن القلق لا يفيد، والبحث عن السبب يبصر بها وبعلاجها.

والله الموفق.

أما بالنسبة لسؤالك هل يجوز استعمال أدوية، فنرجو منك أخي أن تعرض سؤالك على قسم الفتوى على هذا الرابط:
Http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/index.php?

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً