رؤيا بعد استخارة الله في الزواج بفتاة معينة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رؤيا بعد استخارة الله في الزواج بفتاة معينة
رقم الإستشارة: 258699

2546 0 321

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أخي خطب فتاة لمدة (5) أشهر ثم انفصلا وأثناء خطبته لها صلى الاستخارة فرأى في منامه بأنه يصعد جبلاً على دراجة لكن بصعوبة جداً، وعندما وصل إلى أعلى الجبل رأى أن هناك دراجة أخرى، ثم رأى خطيبته من بعيد وهي تبتسم له.

أرجوكم ساعدوا أخي فهو في حيرة من أمره؛ لأنه يريد أن يعود للفتاة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلست أدري لماذا ترك أخوكم مخطوبته بهذه السهولة؟ وهل يرضى مثل هذا إذا حصل لأخواته أو لبناته أو لعماته؟ فكيف يرضاه لبنات الناس!؟ وليت الشباب يقدرون موقف الفتاة التي يتخلى عنها خطيبها ليترك سمعتها في مهب الريح، وتصبح مادةً للألسن الظالمة والنظرات السافرة.

يا معشر الشباب: إن ديننا العظيم يهتم بإدخال السرور على عباد الله، والمسلم يحب للناس ما يحب لنفسه، ويكره لهم ما يكرهه لنفسه، ولا يخفى عليكم أن الشاب يذهب بمحض إرادته لخطبة فتاة كانت غافلة عن الرجال ثم يتركها دون اهتمام بما يمكن أن يحصل لها من أذى وألم، وليت شبابنا علموا أن بنات المسلمين لسن ألعوبة، وأن الله سبحانه ينتقم من الظالمين العابثين بالأعراض.

ورغم أنه لم تتضح لنا أسباب ترك الفتاة، إلا أننا ندعوه إلى أن يتقِ الله ويُصلح ما أفسده، وذلك بالعودة إلى الفتاة وتطييب خاطرها، وإكمال المشوار معها، فإن الخير في ذلك، أما إذا كانت للترك مبررات شرعية واضحة، وعيوب ظاهرة لا أمل في علاجها، فعند ذلك يكون الفراق بإحسان، وهو الفراق الذي لا يعقبه فضائح وهتك للأستار وقطع للصلات، وقيل وقال.

وأرجو أن يعلم أنه لن يجد فتاة بلا عيوب، كما أنه لا يخلو من العيوب، ولكن كما قيل: (كفى بالمرء نُبلاً أن تعد معايبه).
ومن الذي ما ساء قط *** ومن له الحسنى فقط

بالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: