الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام الأنف وما بين الحاجبين
رقم الإستشارة: 259652

26924 0 428

السؤال

أشعر بألم في أنفي، وبالذات في المنطقة الواقعة بين الحواجب، وعند السجدة في الصلاة أشعر بألم شديد في تلك المنطقة، فما هو الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هالة عمر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ألم الأنف وما بين الحاجبين غالباً ما يكون نتيجة التهابات بالجيوب الأنفية، ويكون مصحوباً بانسداد بالأنف لكثرة الإفرازات والمخاط المتجمع بها، وكذا صداع بمنطقة الجبهة وخاصة عند الاستيقاظ من النوم.

ويمكننا علاج هذا الأمر بتنظيف الأنف باستمرار من الإفرازات المتجمعة بواسطة الغسول القلوي - استنشاقه واستنثاره ثلاث مرات يومياً - وإذا كان المخاط ملوناً -أصفر أو أخضر- فلابد من مضاد حيوي مثل سيبروباي 500 مج كل صباح ومساء لمدة عشرة أيام، وخاصة في حالة الالتهابات الحادة، وكذلك يمكنك استعمال نقط للأنف لإزالة الاحتقان والانسداد مثل أوتريفين ولكن لفترة محدودة لا تزيد عن 5 أيام حتى لا تترك آثار سلبية.

ولا تنسي أن تكثري من الدعاء في السجود أن يخفف الله عنك ويذهب آلامك؛ فإن أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، وهو ولي ذلك والقادر عليه.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • كتتت

    بارك الله فيك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: