الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تكرار التهابات البروستاتا.
رقم الإستشارة: 259845

45107 0 500

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

عمري 44 سنة، أعاني من احتقان البروستاتا المزمن كما قال لي آخر طبيب زرته، ولدي عدة تساءولات إذا تكرمتم:

هذا الاحتقان في البروستاتا لدي منذ ما يقارب 10 أشهر، فحينما تشتد علي النوبة تكون آلامها بالغة الشدة في ثلاث مناطق من جسدي: ( داخل فتحة الشرج، وفي الخصيتين، وتحت الحزام وفوق الحزام أي في البطن )، ثم ينقلوني بالإسعاف إلى أقرب مستشفى، ومن ثم أعطى إبراً مسكنة مثل الفولتارين والبوسكوبان والرمادول.

وقد تكررت معي هذه الحالة ما يقارب 8 مرات خلال هذه المدة، في المرة الأولى من النوبة تم إعطائي مضادات حيوية لمدة عشرة أيام دون عمل مزرعة للسائل المنوي، أو للبول، وفي النوبة الثانية كذلك، ولكن حينما زرت الدكتور محمد المكحل عمل لي مزرعة للسائل المنوي واكتشف أنني مصاب بجرثومة Ecoli +3، ومن ثم أعطاني الإبر والمضادات لمدة أسبوع أو أكثر، وبعدها عمل مزرعة ثانية وظهر في النتيجة Ecoli+2، وهكذا بالمضادات وتم القضاء عليها، وبعدها مزرعة ثالثة وظهرت لي ميكروب بسيط قال إنه فقط بالماء الكثير، وأعطاني مضاداً، ومن ثم شعرت بتحسن، وأعطاني إرشاداً بكثرة الجماع وبكثرة الماء وهكذا.

ولكن انتكست بنوبة رابعة، وهكذا أشعر بحرقان في التبول وحرقان داخل فتحة الشرج، وأحياناً آلام في الخصيتين، وأحياناً آلام في الانتصاب وغيره لا حصر له، وعدم إفراغ المثانة للبول بالكامل، وكثيراً ما توقظني من نومي وعذابات كثيرة، وأشعر كل مرة تصيبني النوبة باضطراب في الجهاز الهضمي، وأشعر أنني بحاجة كثيرة للتبرز كمن لديه إسهال، ويتحول البراز إلى شبه روب سائل لمدة ثلاثة أيام، ومن ثم يرجع بطني طبيعياً وهكذا.

إنني الآن أراجع دكتوراً آخراً غير الدكتور المكحل، وهذا الدكتور ألاحظ عليه ولمدة شهر وصف لي مضاداً حيوياً اسمه (سيبروفلوكساسين) لمدة 6 أسابيع، وقد قلت له: هذا الدواء لا أشعر معه بتحسن، فقال: هذا مفيد وهو قوي.

ما هو رأيكم في حالتي؟

هل أنا فعلاً لدي احتقان مزمن؟ بينما الدكتور محمد المكحل في آخر كشف له علي قال إن الاحتقان قد خف؟

هل البصل مفيد لعلاج البروستاتا كما هو معلن عنه في مواقع الإنترنت؟ وهل تنصح به؟

هل للبواسير علاقة بالبروستاتا؟

هل هناك طبيب في السعودية وفي الدمام أو الخبر بالمنطقة الشرقية تنصحوني بمراجعته؟

هل هناك علاج تنصحوني به يخفف من أعراض البروستاتا، وليس له جوانب سلبية على المدى البعيد يمكن أن أستفيد منه؟

وأخيراً: ما رأيكم في ما يعلن عنه من علاج عشبي طبي كـ (Saw palmito) وغيره؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو طارق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن التهابات البروستاتا عادة ما تكون مزمنة، أي أنها تخفت ثم تتكرر ثانية، وذلك بسبب وجود كبسولة مغلفة للبروستاتا مما يمنع من القضاء على الميكروب الذي يصيب البروستاتا، لذلك يجب أخذ العلاج لفترة طويلة (شهر أو أكثر).

كما يمكن أخذ جرعة مخفضة من العلاج (Ciprofloxacin سيبروفلوكساسين 250 ملجم أو سبترين septrin) مرة واحدة في اليوم لمدة ستة أشهر، كما يمكن تناول علاجاً يقلل من احتقان البروستاتا ويسهل نزول البول (مثل Cardura أو Xatral ).

واعلم أن احتقان البروستاتا قد يؤدي إلى الشعور بآلام داخل فتحة الشرج، والعكس صحيح (أي أن البواسير قد تزيد من آلام البروستاتا).

كما أود إعلامك بأني لا أعمل بالسعودية حتى أعلم من أنصحك باستشارته.

وقد لا يزول المرض في بعض الأحيان إلا بعد استئصال البروستاتا.

واعلم بأن البصل قد يفيد لعلاج بعض الحالات، ولكن يستحسن في حالتك ألا تستخدمه كعلاج، لكن الأعشاب الطبية (مثل Saw palmito البَلْميط المِنْشَارِيّ) أكثر فائدة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً