تأخر الولادة بعد تسعة أشهر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر الولادة بعد تسعة أشهر
رقم الإستشارة: 260223

9300 0 324

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاكم الله خيراً أولاً وقبل كل شيء على المجهود الذي تقومون به سيما في توفير هذه الخدمة، أما بعد:

فزوجتي حامل منذ مدة تزيد عن 9 أشهر ولم تتمكن من الولادة حتى الآن، لعلمكم فقد كان تاريخ آخر دورة شهرية مرت بها هو في (15 دجنبر 2005)، فكان متوقعاً أن تلد في حدود (21 إلى 23 من شتنبر) من العام الحالي، لكن إلى يومنا هذا لم تلد، فماذا نستطيع أن نعمل، وفي انتظار ردكم، وجزاكم الله عنا خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ هشام حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإذا كان هذا الكلام صحيحاً فإن زوجتك تزيد الآن عن موعد ولادتها بما يقارب الشهر، وكان لابد من توليدها من أسبوعين مضيا، ولكن لست أدري إن كان هذا الموعد متوافقاً مع ما قرره الأطباء كموعد للولادة، فلربما كان حملها متأخراً عن موعد آخر دورة.

من الضروري الآن عرض زوجتك على الطبيبة للاطمئنان على وضع الجنين، وإذا كان موعد الولادة متأخراً فعلاً فلابد من توليدها إما بطلق اصطناعي، أو إذا اضطر الأمر إلى إجراء عملية قيصرية رحمةً بالجنين.

وبالله التوفيق والسداد.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن محمد محمد حسين

    زوجتي حامل في أول حمل لها وأكملت الشهر التاسع ولم تضع وحين اتتها الدورة يوم تسعة ذوالحجة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: