الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشخيص الكتلة اللحمية الموجودة على الجبهة وعلاجها
رقم الإستشارة: 260703

4461 0 476

السؤال

عندي كتلة لحمية (1سم *1/2 سم) وهي في مكان السجود في الجبهة، ظهرت حديثاً، وهي غير نافرة كثيراً، وعندما ألمسها تبدو ككتلة، فما هي؟

أفيدونا، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زياد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إنه لمن الشائع أن يحدث التهاب جلدي خشن متناسباً مع القياس والموضع الذي تذكره، وهو ناجم عن التماس مع ما يسجد عليه على الأرض عند السجود، وهو ليس بمرض خطير ولكنه رد فعل جلدي للتماس مع المادة التي يلامسها، مع احتمال وجود عنصر أكزيمائي تحسسي إن كانت حاكة (أي تضافر عاملين التماس الفيزيائي مع التفاعل التحسسي وقد يغلب أحدهما على الآخر).

وهي غالباً تأخذ اللون الأغمق من الجلد بقليل، وتكون ذات سطح خشن، وحدودها شبه واضحة، وليس بالضرورة منتظمة ويمكن تسميتها بالحزاز المحصور.

وإن العلاج الوقائي هو بوضع مادة من القطن (سجاد ناعم) للسجود عليها، هذا بالإضافة إلى عدم ضغط الرأس بقوة على الأرض عند السجود.

وأما العلاج الدوائي فهو مرهم كورتيزوني خفيف مثل (الهايدروكورتيزون1%) بمعدل مرة يومياً، ولكنه يحتاج لفترة لتحسين الحالة، والتي يمكن أن تنكس أو تعود بعد فترة من إيقافه "هذا إن عاد السبب" ولذلك يمكن استعماله عند اللزوم وإيقافه عند التحسن دون نسيان الوقاية.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً