الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل لناسور الضرس علاج؟ وما هو؟
رقم الإستشارة: 260744

11658 0 358

السؤال

أعاني من ألم في ضرسي، وعند مراجعة الطبيب قال أنه يوجد ناسور ولا علاج له، وأنه سوف يسقط، فهل له علاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كامل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ما تعاني منه أخي الكريم يجب أن يشخص تشخيصاً جيداً، وذلك بعمل صورة أشعة؛ وذلك لمعرفة قدر الالتهاب تحت الضرس، وبعد ذلك نقرر الإبقاء على الضرس أو خلعه.

فنصيحتي لك -أخي الحبيب- الذهاب لأكثر من طبيب؛ للتأكد من صحة القرار، وأيضاً أن تصلي ركعتي استخارة، فما ندم من استشار وما خاب من استخار، وليس من الضروري في حال وجود التهاب أو خراج تحت الضرس أن نقرر خلعه! فالحلول كثيرة لعلاج مثل هذه الحالة، والمحافظة على الضرس أفضل من خلعه.

وأسأل الله لك ولجميع المسلمين العفو والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً