الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فشل تركيب اللولب لضيق عنق الرحم
رقم الإستشارة: 261412

9435 0 425

السؤال

أنا ركبت اللولب بعد (45) يوماً من الولادة، مع العلم بأنه كان آخر يوم في الدورة الشهرية ولكنه لم يدخل في المرة الأولى، وفي المرة الثانية دخل في موقع لم يناسب الطبيبة، وقالت: إن عنق الرحم ضيق جداً، وأنها أول حالة تمر عليها منذ (16) سنة فبماذا تنصحوني، جزاكم الله خيراً؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مضهوي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
حقيقة أنصحك بترك فكرة تركيب اللولب الآن؛ طالما أنك قد حاولت مرتين متلاحقتين، فأنت صغيرة ولست أدري إن كانت هذه هي الولادة الأولى لك؟ وهل كانت الولادة طبيعية أم قيصرية؟
وقد يكون عدم دخول اللولب نتيجة عدم توسع عنق الرحم بصورة كافية (وقد يكون الوضع أفضل بعد الدورة القادمة)، أو نتيجة تغير وضع الرحم إلى الخلف بعد الولادة، فيصبح الدخول إليه يحتاج إلى انتباه لذلك، أو وجود ألياف تسد عنق الرحم، أو حتى عدم ارتخائك بصورة كافية أثناء هذه المحاولات.
وأياً كان السبب، فربما جنبك الله شيئاً يعلمه عز وجل أنه ربما أضر بك لاحقاً.
أما بالنسبة للمانع فيمكنك استعمال حبوب الرضاعة إذا كنت مرضعاً، بعد الرجوع إلى طبيبتك المعالجة، أو أن يستعمل زوجك العازل أو القذف الخارجي.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: