الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزنار الناري
رقم الإستشارة: 261801

20857 0 571

السؤال

السلام عليكم

سؤالي: ما هو الزنار الناري؟ وما أسبابه وخطورته وكيفية علاجه؟
وشكرا!

والسلام عليكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohammad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
الحزام الناري هو مرض جلدي فيروسي، أي أن سببه فيروس، وخطورته تكمن في أنه مؤلم، وأنه قد ينتشر ويعم ويؤدي إلى تدهور الحالة العامة عند أصحاب المناعة الضعيفة، وأنه قد يؤدي إلى ندبات دائمة، والأخطر من ذلك أنه لو أصاب العصب الترايجيمينال فرع العين، لأدى إلى إصابة عينية قد تكون مؤثرة على البصر؛ بسبب الندبات! هذا بالإضافة إلى أن هذه المنطقة مكشوفة.
وأما من الناحية الأكاديمية، فالحزام الناري واسمه العلمي: العقبول المنطقي، أو الزونا، أو الهربس زوستر، سببه فيروس يسبب في هجمته الأولى جدري الماء ( أو الحماق أو العنجز) وفي هجمته الثانية الزوستر!
وأما سريرياً فهو يتميز بظهور اندفاع جلدي حويصلي مؤلم، يأخذ مسير أحد الأعصاب على شكل خطي ووحيد الجانب، أي يصيب أحد الشقين للجسم ولا يصيب اليمين واليسار معاً، وغالباً ما يصاحبه أعراض موضعية كالاحمرار والألم، وأعراض عامة كالتعب والحرارة والشعور بالمرض، وقد يقعد المرض المريض في حالاته الشديدة، وقد يأتي متوسطا وهو الشائع، أو خفيفا مجهضا وهذا نادر.
العقبول المنطقي أو الزوستر، غالباً ما يصيب كبار السن أو ضعيفي المناعة، ولكن قد يصيب الأصحاء الأقوياء بدرجة أقل، ويختلف الشكل السريري بناء على مناعة الشخص المصاب.
وأما فيما يتعلق بعلاجه، فمن العلاجات الفعالة الحديثة نسبياً مضادات الفيروسات عن طريق الفم، مثل الـ آسايكلوفير الذي يوجد منه حبوب تعطى خمس مرات في اليوم لمدة سبعة أيام، ويجب البدء به بأسرع ما يمكن!
وقد ظهر بعد ذلك الفامفير والفالاسيكلوفير، وما أختاره هو أخذ حبتين من فالتريكس 500 مغ ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوع، أبكر ما يمكن من ابتداء ظهور الاندفاع.
ويجب التأكيد على فترة ما بعد الزوستر، فبعد جفاف الاندفاعات والبثور والحويصلات الخاصة بالزوستر، وهذا قد يستغرق 10-14 يوما، إما أن يختفي المرض تماماً وإما أن يترك بعض الآثار الندبية، ولكن الأهم هو الآلام التالية للمرض والتي قد تستمر لسنوات، وإن استعمال العلاج المذكور أعلاه بشكل مبكر يقلل من احتمالات هذه المضاعفات، خاصة الألم، والذي قد نضطر في علاجه إلى استعمال المسكنات القوية ومضادات الألم، وأحياناً فيتامين (ب) المركب، وأحياناً التيغريتول تحت إشراف طبيب الأعصاب وليس طبيب الجلدية.
ومن المهم عند الإصابة بالحزام الناري، أنه يجب مراجعة الطبيب فوراً وعدم الاكتفاء بالمعلومات النظرية عن المرض، كما وأن العلاج الموضعي فيه خطأ ومضيعة للوقت.
ختاما، فإن العنوان التالي هو مرجع باللغة العربية مفصل عن الحزام الناري العقبول 20% البسيط:
Http://www.dermatologyinfo.net/arabic/chapters/chapter11.htm
وفيه صور، ولكن يجب البحث في الصفحة الكبيرة عن كلمة: (Herpes zoster) للوصول إلى الفقرة المطلوبة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • روسيا الإتحادية ام احمد

    السلام عليكم في كريم سوري اسمو ديما كورت ممتاز مجرب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً