التهاب الجلد الدهني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهاب الجلد الدهني
رقم الإستشارة: 262097

6221 0 381

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعاني من تواجد الدهون في رأسي وظهري وصدري مع ظهور الحبوب، مع العلم بأنني كنت أعاني من حب الشباب قبل ذلك، ولم يعد يظهر حب الشباب في الوجه ولكنه يظهر في باقي الجسم رغم تقدم السن، وأنا لست متزوجة.
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
فإن تواجد الدهون في المناطق المذكورة يوحي بما يُسمى بالتهاب الجلد الدهني، وهو يصيب المناطق الدهنية في الجسم، وخاصة جلدة الرأس والحاجبان والحافة الجانبية لالتقاء الأنف بالخدين، وأحياناً منتصف الصدر أو منتصف الظهر، ويتظاهر على شكل مساحات من الجلد الأحمر تُغطيه طبقة من الإفرازات الدهنية اللزجة، والتي تختلف شدتها من مريض لآخر، ومن موضع لآخر، ولكن أحياناً تكون هذه القشور جافة ومتفتتة (أي على شكل بودرة ناعمة صغيرة) وهي ما يسميها الناس بالقشرة وخاصة في الرأس.
وقد كان يُعتقد بأن الغدد الدهنية تفرز كثيراً فيحدث هذا الالتهاب، ولكن تبين بعد ذلك أن هناك كائناً صغيراً يسمى (بيتروسبوراو أوفال) هو السبب في إحداث هذه التظاهرة، والتي تؤدي لزيادة نشاط الغدد الدهنية مما يؤدي إلى التهاب الجلد بسبب تراكم المفرزات عليه، ولذلك فإن القشرة معدية، وقد تنتقل باستعمال مشط المريض.
كما أن التهاب الجلد الدهني قد يصيب أي عمر (الرضع والأطفال والشباب والشيوخ الذكور منهم والإناث)، وإن وجود البنية الدهنية يهيئ لوجود البثرات التي تشبه حب الشباب ولو لم يكن المريض في سن الشباب، وقد يؤدي ذلك إلى زيادة الإفرازات الدهنية وظهور حب الشباب في سن الشباب أكثر من أولئك الذين بشرتهم جافة.
وأما علاج التهاب الجلد الدهني والبشرة الدهنية فينبغي فيه البدء باستعمال شامبو (نيزورال) مرتين أسبوعيا لمدة شهر، ثم مرة أسبوعيا لمدة شهر، ثم مرة كل أسبوعين عند اللزوم، وينبغي أن يبقى الشامبو على الرأس لمدة كافية وهي 10 دقائق عند كل غسل، ولا مانع من استعمال الشامبو الذي ترتاح له قبل (النيزورال) أو بين غسلتين من غسلات النيزورال.
وفي المراحل الأولى لا مانع من استعمال بعض من مضادات الالتهاب الموضعي إن كان هناك تهيج جديد في الجلد وذلك لتخفيف الشعور بالإزعاج، مثل: (موميتازون لوشن) مرة عند اللزوم وبأقل كمية ممكنة.
وعلى المدى الطويل فلا مانع من أخذ فيتامين (ب) المركب لأنه قد يساعد على تنظيم الإفراز الدهني.
وأما في الحالات الشديدة المزعجة والمتصاحبة بدمامل وكيسات ونكس الالتهابات فينصح بالروأكيوتين ولكن تحت إشراف طبيب أمراض جلدية.
وأما ظهور الحبوب في الظهر في هذا السن فينبغي التأكد من عدم وجود مشكلة هرمونية، والتي من مظاهرها اضطراب الدورة الشهرية، أو البدانة غير المُفسرة، والشعرانية في الوجه، وتأخر الإنجاب عند المتزوجات، وفي حال وجود المشكلة الهرمونية فمتابعتها وحلها مع طبيب الغدد غالباً ما تنتهي مشكلة الحبوب في الظهر وتتحسن الحالة العامة، وقد تتحسن الإفرازات الهرمونية أيضاً.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: