الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان/ تأثير مضغ اللبان على الأسنان
رقم الإستشارة: 262705

5110 0 331

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
إلى الدكتور الفاضل/ ماهر البرديني حفظه الله.
قرأت لك في إحدى الاستشارات قولك:
- عدم استخدام فرشاة الأسنان بطريقة طولية، ولكن بطريقة دائرية، والأحسن زيارة الطبيب لتطبيقها عملياً.
فحبذا لو تشرح الأمر بشكل مبسط، وهل طريقة تفريش الأسنان بهذه الطريقة صحيحة؟

كذلك قرأت لكم يا دكتور التحذير من مضغ العلك، فهلا بينتم السبب؟

وهل التحذير يشمل جميع الأنواع حتى اللبان الطبيعي (لامي) خالي تماماً من السكر؟
وهل يغير مضغ اللبان من شكل الفك ويقدم الأسنان؟

والله أسأل لكم الحفظ والتوفيق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آمنة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
إن الطريقة التي أحذر منها هي استخدام فرشاة الأسنان بطريقة عرضية، بمعنى أن تكون الفرشاة متجهة من القواطع إلى الطواحن والعكس، والطريقة الطولية بمعنى استخدام الفرشاة من الأعلى للأسفل والعكس.
والطريقتان تسببان خدش اللثة باستمرار، فتهبط اللثة عن مستواها الطبيعي وتنتج حساسية الأسنان، وذلك لانكشاف عاج السن الحساس.
والطريقة الصحيحة كالتالي:
1- الطريقة الدائرية أي وضع الفرشاة على الأسنان ولفها من الأعلى لأسفل باتجاه واحد، وفرشاة الأسنان التي تعمل بالبطارية توضح هذا الأمر.
2- الطريقة الثانية هي وضع الفرشاة على الأسنان العلوية عند طرف اللثة والنزول بها أو لفها بزاوية 45 درجة لأسفل، وأيضاً للأسنان السفلية بوضعها عند طرف اللثة ولف الفرشاة بزاوية 45 درجة لأعلى.
وهناك رسومات توضح أكثر هذه الطرق في المراكز الصحية إن لم يتضح الأمر هنا.
وأما بالنسبة للبان الصناعي فالأمر فيه يتلخص في وجود نسبة أحماض عالية التي تفقد الأسنان الطبقة الزيتية الواقية الموجودة عليها، وفي نفس الوقت تتغلغل داخل أنسجة عظم السن فتفقدها مادة الفلورايد الضرورية لصلابة السن والحفاظ على الكالسيوم، ويوجد أيضاً تفسيرات أخرى لا داعي لذكرها.
وأما اللبان الطبيعي فلا تتوافر فيه هذه المواد الضارة، بل على العكس، فكل شيء طبيعي فيه مواد نافعة.
فمثلا السواك ( عود الأراك ) يستخرجون منه المواد النافعة لصناعة معجون أسنان، فمن الأولى استخدام السواك نفسه، وهو سنة عن الرسول (صلى الله عليه وسلم ) واستخدامه سهل وفيه أجر.
ولا يغير مضغ اللبان من وضع الأسنان وشكل الفك بإذن الله.
وجزاك الله خيراً أختي الكريمة على متابعتك لاستشارات الشبكة الإسلامية وثقتك الطيبة، وأسأل الله أن يزيدك حرصا على صحتك ودينك.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً