الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من آثار إزالة الرحم مع المبايض انتفاخ العينين وتورمهما؟
رقم الإستشارة: 263474

2169 0 301

السؤال

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.
أسأل الله أن يبارك فيكم، ويجزيكم خير الجزاء، ويجعل جميع أعمالكم خالصة لوجهه، ويتقبلها منكم، آمين.
إنني صاحبة الاستشارة رقم ( 263043 )، وأكتب لكم هذه الاستشارة لأنه طرأ على والدتي -شفاها الله وعافاها- عرض جديد في الأسبوع الماضي، ألا وهو انتفاخ العينين مع الشعور ببعض الألم، وأريد التأكد إن كان هذا أثراً من آثار إزالة الرحم مع المبايض، أو من آثار انقطاعها عن هرمون الأستروجين؛ إذ أنها انقطعت عنه لمدة شهر لأن العلبة انتهت، ولكن بفضل الله تيسر لنا علبة أخرى.
أرجو الإجابة في أقرب وقت ممكن، وأسأل الله أن يحسن إليكم بالدارين، ويكرمكم من فضله الذي لا ينقطع، آمين.
وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفي ويعافي جميع مرضى المسلمين والمسلمات، إنه الشافي.
حفظكم الله ورعاكم وسلمكم وعافاكم من كل سوء وشر، في أمان الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ خولة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

لا علاقة لاستئصال الرحم والمبايض بما سألت عنه من تورم العينين، ولا علاقة أيضاً للانقطاع عن هرمون الأستروجين بتورم العينين، ونصيحتي أنه إذا استمر التورم كما هو بعمل تحاليل لوظائف الكلية والكبد والتأكد من عدم ارتفاع ضغط الدم وعرضها على طبيب باطني لمعرفة سبب التورم، وهل معه حساسية بالعين أم أن التورم فقط في الجفون؟ شفاها الله وعافاها.
والله الموفق.
______________________________________________

إضافة (قسم الاستشارات):
كما لا يخفى عليك أن الوالدة -شفاها الله وعافاها- تحتاج إلى رعاية نفسية منكم في هذه المرحلة، والشد من عزيمتها، وأن المسلم مأجور على كل بلاء ومرض يصيبه، وفقكم الله إلى كل خير وبر، ونسأله سبحانه أن يكتب الشفاء العاجل لوالدتكم الكريمة، وأن يمتعها بالصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً