الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز الزواج من الأجنبية المسلمة؟
رقم الإستشارة: 263702

4706 0 401

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد الحصول على سيدة بلجيكية مسلمة تريد الزواج من شاب مصري الجنسية، ومقيم في بلجيكا وعنده ولد وبنت.

ولكم جزيل الشكر والاحترام على المعاونة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن رابطة الإسلام هي أقوى الروابط، ولا فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى، فإذا كنتَ صاحب دين وأخلاق تُؤَثِّر ولا تتأثر، وتعكس للآخرين جمال الإسلام وطهارة أهله، وكان هدفك من وراء الزواج وجه الله فلا مانع من السير في هذا الطريق شريطة أن تكون البيئة طاهرة، خاصة بعد أن يكون لك أطفال، مع ضرورة عمل دراسةٍ وافيةٍ قبل الإقدام على مثل هذه الخطوة، وحبذا لو حرصت على مشاورة والديك وأهلك، واستخرت قبل ذلك ربك سبحانه، ومرحباً بك في موقعك بين آبائك وإخوانك.

ولست أدري لماذا أنت مُصِرٌّ على بلجيكية مسلمة، وهل يمكن أن تُحسن التعامل مع أطفالك؟ وماذا لو تزوجت من فتاة من بلدك تشابهك في العادات وطريقة المعيشة.

وأرجو أن تستخير ربك في البداية، ثم عليك بمشاورة إخوانك من الخبرة والدراية، وتوجه إلى من يملك الخير والهداية.

ونسأل الله أن يقدر لك الخير، ويحقق لك السعادة، كما نتمنى أن تكون طريقة التعارف والخطبة وفق آداب وأحكام الشرع.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، فإن الله يتولى أهلها وييسر أمورهم، واعلم أن النية الصالحة أساس في صلاح الذرية.

ونسأل الله لك التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً