مدى احتمال عودة الورم العادي للطفل بعد إجراء عملية جراحية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدى احتمال عودة الورم العادي للطفل بعد إجراء عملية جراحية
رقم الإستشارة: 263725

1842 0 277

السؤال

ابنتي عمرها 11 شهراً، استيقظت من النوم منذ ثلاثة أسابيع وهي تبكي وكفها متورم، وعند الذهاب بها إلى المستشفى قالوا: إن في يدها صديداً، وتم إجراء جراحة وأخرى في راحة يدها وكفها ولم يجدوا سبباً للصديد.
والآن تتغير كل يوم ولم تشف بعد، ويقول الدكتور: إن هناك احتمال أن يرجع الصديد مرة أخرى! فما المفروض عمله؟ وكيف أتجنب حدوثه مرة أخرى؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الأمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

قد يحتاج التهاب اليد إلى فترة من الوقت باستخدام العلاج المناسب مثل المضاد الحيوي وتغيير الجرح بصورة منتظمة والمتابعة الدورية مع الطبيب حتى يشفى الجرح تماماً.

أما احتمالية عودة الأعراض ففي حالة عدم اكتمال العلاج فقد تعود الأعراض مرة أخرى عند البعض، وقد تحتاج إلى تنظيف الجرح إذا لزم الأمر أكثر من مرة.

أما إذا اكتمل العلاج وتم الشفاء تماماً بعون الله فنسبة تكرر الأمر قد تكون أقل، وبعد اكتمال العلاج يجب التركيز على نظافة اليد وذلك بغسل اليد بصابون طبي مناسب وعدم تعريض اليد للإصابة وهذا هو الإجراء المناسب.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً