الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مرض هجرة بطانة الرحم
رقم الإستشارة: 263925

17730 0 575

السؤال

السلام عليكم..

أعاني من مرض الاندومتريوزيز ( هجرة بطانة الرحم ) منذ أكثر من 5 سنوات، أخذت الكثير من الهرمونات ولا يوجد أي نتيجة، عملت عملية بالمنظار لحرق هذه الخلايا ولكن الدكتورة قالت لي: أنها لم تتمكن من حرق جميع الخلايا لأن هناك خلايا متناهية في الصغر لم تستطع رؤيتها، وقد خف الألم كثيراً بعد هذه العملية لمدة سنة ثم رجع مرة ثانية كما كان وأكثر، والآن الحالة هي أن هناك كيس دم على المبيض اليمين نتيجة لنزف هذه الخلايا ويسبب لي آلاما قبل
وأثناء وبعد الدورة وأثناء الجماع.

تنزل الدورة لمدة أكثر من (15) يوماً إلى جانب الانتفاخ والآلام بعد الأكل لوجود الخلايا على المعدة والآم عند التبرز نتيجة لأن بعض هذه الخلايا على المستقيم.

لا أعرف ماذا أفعل؟ الدكتورة نصحتني أن أحمل ولكني أصغر أطفالي عمره 8 سنوات ولا أستعمل مانعا ولكن هذا المرض هو المانع لأنه سبب ضيق أو انسداد في الأنابيب.

أخاف أن أعمل أشعة بالصبغة لمعرفة ما إذا كانت الأنابيب مسدودة كاملاً أو لا ثم إن هذه الأشعة لابد أن تعمل في اليوم التاسع من الدورة، أنا الدورة تستمر عندي 15 يوما، فكيف أعملها وأنا أنزف؟

أنا حائرة لا أريد أن أحمل لأن سني تقدم وأنا أولد قيصري! ولا أريد استعمال الهرمونات ثانية لأنني زدت في الوزن والهرمونات تعمل لي خنقة واكتئاب.

أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم أدهم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

بالنسبة لمرض البطانة المهاجرة فمع الأسف لا يوجد علاج شاف له إلا أن تنقطع عنك الدورة، ولذلك نصحتك الطبيبة بالحمل، وإذا كنت لا تريدين الحمل فيجب أن تعرفي ما لديك من خيارات للعلاج وتساعدي أنت في اختياره.

الخيارات أما دوائية أو جراحية ( كما أجرت لك الطبيبة عملية الحرق ).

وأما الدوائية: فأما حبوب منع الحمل وأنت تقولين أنك لا تريدينها لأن وزنك قد يزداد وتعمل لك اكتئاب ( وإن كان مركب الياسمين لا يؤدي إلى ازدياد الوزن ولكن بالنسبة للأعراض الأخرى فجميع حبوب منع الحمل متشابهة ) أو آخذ مركبات البروجستيرون ويمكنك أخذ إبرة ال ( Debo- provera ) وهي أيضاً تؤخذ كمانع للحمل كل 3 أشهر وقد تقطعك الدورة بعد الإبرة الثانية أو الثالثة.

وهنالك دواء ال Danazole وهو عبارة عن هرمون الذكورة، ويؤدي إلى ضمور خلايا البطانة المهاجرة ولكنه لا يخلو من أعراض جانبية كظهور الشعر الغير مرغوب فيه وخشونة الصوت وأيضاً زيادة الوزن.

وهناك الإبرة التي تؤخذ كل شهر وهي تهبط المبايض جداً وكذلك البطانة المهاجرة ( Decapeptyl ) ولكنك لا يمكنك أخذها أكثر من 6 أشهر، لأنها تسبب هشاشة في العظام! فهي تعمل على تهبيط المبايض كما في سن اليأس لدى النساء .

وأخيراً لم يبق سوى المسكنات مثل البروفين والفولتارين وأشباهها، وكما ترين فكل الأدوية تقريباً لا تخلو من أعراض جانبية غير محببة، ولكن قد يكون خيار إبرة مانع الحمل ال Debo-provera بالنسبة لك أفضلها ويفيد غرضين معا: مانع للحمل والتقليل من أعراض البطانة المهاجرة.

شفاك الله ورفع عنك هذا المرض بفضله ومنه.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: