الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأورام الليفية في الثدي أورام حميدة
رقم الإستشارة: 264144

5928 0 375

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعاني منذ عامين من وجود عدة أورام في الثدي، وقد أجريت الألتراساوند لمعرفة إن كانت أوراماً ليفية أم أكياساً دهنية وتبين أنها أورام ليفية.

فهل هناك خطر على صحتي من أن تتحول إلى أورام سرطانية؟ مع العلم أنه لم يتغير شكلها، ولكن زاد حجمها بشكل بسيط.

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هبة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلا خطر عليك بإذن الله من الأورام الليفية، فمن المعروف أنها حميدة، ولكن قد يزداد حجمها قليلاً على المدى الطويل، وهي تسمى فأر الثدي؛ لأنها تتحرك بحرية في نسيج الثدي، وهذا ما يميزها، وغالباً لا يتجاوز حجمها 2 - 3 سم، ولكن قد يكون هنالك أكثر من واحدة في الثدي، وهذا لا يغير من كونها حميدة ولا يستدعي إزالتها فلا تقلقي.

وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً