الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إصدار أصوات غريبة أثناء النوم دون شعور
رقم الإستشارة: 264596

13084 0 310

السؤال

أختي تلميذة عمرها 17 سنة، عندما تنام تصدر أصواتاً بشكل متصل من قبل " أمممممممممممم"، حتى إننا نعتقد أن أنفاسها ستنقطع مما يقلق من حولها، كما أنها تصطك أسنانها ولا نعرف السبب في ذلك! وهذا المشكلة تلازمها منذ مدة، وعندما نوقظها ونسألها عن السبب تجيب بأنها لا تعرف ما الذي حصل، وأنها لا تتذكر أي حلم حلمت به ولا أي صوت تصدره، ولا تصدق ما نقوله لها، أضف إلى ذلك أنها قد فقدت والدها وهي في سن 8 سنوات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ كريمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

جزاك الله خيراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية، ونشكرك جدّاً على اهتمامك بحالة أختك.

هذا الذي يصدر من أختك – حفظها الله – ربما يكون مرتبطاً بالجهاز التنفسي، فهنالك الكثير من العلل التي تصيب الأنف ربما تكون سبباً في ذلك خاصة إذا كان هنالك نوع من التضخم أو ما يسمى باللحمية، وهذا التضخم يحدث في المجرى التنفسي ربما يؤدي إلى ذلك، وحتى تضخم اللوزتين أيضاً ربما يؤدي إلى نوع من عدم الارتياح في النوم وانقطاع الهواء أو عدم انتظامه ومروره بصورة مطلوبة في المجرى الهوائي ربما يؤدي إلى ذلك.

والذي أقترحه هو أن تعرض أختك على أحد الأطباء الاستشاريين في أمراض الأنف والأذن والحنجرة للتأكد من عدم وجود أي علة قد أشرت إليها.

وبالطبع إذا وجدت أي علة سوف يتم علاجها بصورة مناسبة بإذن الله تعالى.

ومن الناحية النفسية، فإنه لا شك من أن فقدان الوالد – رحمه الله - بالنسبة لأختك في سن مبكر لها يعتبر حدثاً حياتياً كبيراً، وبالطبع ما تجده من اهتمام ورعاية من الآخرين سوف يوفر لها كل حاجاتها الوجدانية والعاطفية.

وسيكون من الجيد جدّاً لهذه الابنة والمفيد لها -ومهما كان السبب لهذه الأصوات- أن تنظم نومها، أي أن تذهب للنوم في وقت ثابت خاصة النوم الليلي؛ لأن النوم في وقت معلوم يرتب (الساعة البيولوجية)، وهي تتكون من عدة موصلات عصبية وكيميائية واستشعارات كهربائية تؤدي إلى النوم بصورة صحيحة، فالإنسان الذي لا يثبت وقت نومه وفراشه قد يعاني من اضطرابات وأحلام مزعجة، فأرجو أن تُساعد هذه الإبنة بأن تنصح لأن تذهب إلى النوم في وقت ثابت، وعليها أن تتجنب النوم النهاري، وسيكون من المفيد لها تماماً ألا تشغل نفسها بأي شيء قبل النوم، يجب أن تكون في هدوء تام وألا تشغل نفسها بأي شيء مزعج، ويفضل ألا تشاهد التلفزيون على الأقل ساعة قبل النوم، أي تكون في حالة استرخاء وهدوء وسلام داخل مع نفسها، فهذا سوف يساعدها كثيراً بإذنه تعالى.

أرجو أن تعرض هذه الابنة -كما ذكرت- على طبيب الأنف والأذن والحنجرة، وأرجو أن تنظم وقتها بالصورة التي وصفتها، ولا أعتقد أنها في حاجة لأي أدوية من الناحية النفسية.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً