الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصداع بعد الرياضة
رقم الإستشارة: 264731

4789 0 308

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
أنا أهوى مزاولة الرياضة كثيراً وخاصة الرياضات التي تحتاج إلى جهد بدني كركوب الدراجات الجبلية، وتسلق الجبال، وجري المسافات الطويلة..إلخ، ومن الناحية البدنية لا أعاني من أي إرهاق ولله الحمد، مشكلتي هو أنه بعد هذا المجهود أعاني من آلام شديدة في الرأس، ما يشبه الشقيقة، ويغلب علي القيء نتيجة هذا الآلام، كما لم أعد أتحمل النظر إلى الضوء، وكل ذلك يسبب لي فشلابدنياً أيضاً وأضطر إلى شرب المسكنات، علماً أنني لن أستطيع التخلي عن نظارات الشمس، وزرت طبيب العيون ولم أجد أي مشكلة ولله الحمد.

فبم تشيرون علي جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جلال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقد تكون هذه الأعراض أعراض أمرض الشقيقة، ويكون تكرار النوبات بسبب الإجهاد، وفي هذه الحالة وخصوصاً إذا ما كانت النوبات متكررة وقريبة فقد يصف الطبيب لك علاجاً وقائياً مناسباً، وهناك العديد من العلاجات الوقائية المتوفرة، وكذلك ظهرت أنواع جديدة فعالة بصورة أكبر من العلاجات التي كانت تستخدم في السابق، ويمكنك مراجعة طبيب متخصص في مجال الجهاز العصبي المركزي ليصف لك العلاج المناسب.
وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: