الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك علاج لتورم الخدين؟
رقم الإستشارة: 264974

9708 0 548

السؤال

السلام عليكم..

لدي طفلة عمرها 4 سنوات، ولديها شبكة شعيرات دموية متجمعة في الخدين منذ ولادتها، وقد أخبرنا الأطباء بأنه عيبٌ وراثي نتيجة زواج الأقارب، حيث أن زوجتي بنت عمي.

والمشكلة أن الخدين يتورمان في أوقات متفاوتة باستمرار مما يؤدي إلى عصبيتها الزائدة والتأثير على طريقة كلامها، وقد ذهبنا بها إلى أطباء كثيرين ولكن دون جدوى.

فما هو الحل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمودة عزت حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعندما تكون المسألة معقدة، وتم فيها زيارة عدة أطباء، ولها علاقة بالوراثة فينبغي أن تذكروا على الأقل التشخيص حتى نتوصل إلى مناقشةٍ سليمة للمرض.

وأما العرض السابق بهذا الاختصار دون تفصيل ما قاله الأطباء فهذا يُقيد اليدين ويربط اللسان ويحدد الإمكانيات.
وعلى هذا؛ نرجو إرسال التفاصيل الكافية مما قاله الأطباء الذين فحصوا وعاينوا واستقصوا المرض.

وفي حال عدم توفر التشخيص فننصح بمراجعة طبيبٍ ثقة من الناحية الطبية المهنية والأخلاقية، ويكون متخصصاً في أمراض الأطفال وليس طبيباً عاماً، فهذا الأمر يحتاج جهد تخصصي لا جهد الطبيب العام لإجراء المتابعة اللازمة، فالحل في المتابعة عن قربٍ وليس عن بعد، ومع ذلك قد تكون هناك بعض الصعوبات؛ لأن المرض كما ذكرتم وراثي.

وبالله التوفيق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً