ما هي أَضرار تعرض الخصية للحرارة الزائدة وما هي مدة تكوين الحيوان المنوي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أَضرار تعرض الخصية للحرارة الزائدة؟ وما هي مدة تكوين الحيوان المنوي؟
رقم الإستشارة: 265077

49065 0 594

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إخواني الكرام! لدي عدد من الاستفسارات بخصوص الحيوان المنوي، فأنا مقبل على الزواج ولدي بعض الأسئلة:

1- قرأت في بعض المواقع الطبية أن الخصية لا يجب أن تتعرض للحرارة؛ لأن ذلك يؤثر على الحيوانات المنوية، هل يشمل ذلك الاستحمام بالماء الساخن؟

2- قرأت أن الحيوان المنوي يحتاج إلى 60 يوماً حتى يتكون، مع أني قرأت أيضاً أن الامتناع عن الجنس يؤثر على الحيوانات المنوية، فكيف يحتاج الحيوان المنوي 60 يوماً للتكون؟ وإذا تم الامتناع عن الجنس يتأثر الحيوان المنوي؟

وجزاكم الله عنا خير الجزاء، ووفقكم الله لما يحب ويرضى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ م.أ.م حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

بالطبع لا يجب أن تتعرض الخصية لدرجات الحرارة المرتفعة بشكل مستمر، وهذه هي الحكمة الإلهية العظيمة في المعجزات الخاصة بخلق الإنسان، حيث تنزل الخصية في كيس الصفن خارج الجسم من أجل العيش في درجات حرارة منخفضة، حيث إن درجة حرارة الجسم مرتفعة، لذا لو استمرت الخصية داخل الجسم ولم تخرج خارجه " كما يحدث في حالات الخصية المعلقة" فإنها لا تعمل ولا تستطيع إفراز الهرمونات أو الحيوانات المنوية، وتنتهي بحدوث التليف.

لذا كان وجود الخصية خارج الجسم من أجل العيش في درجات الحرارة المنخفضة وبالتالي القدرة على إفراز الهرمونات والحيوانات المنوية، ولكن التعرض الوقتي لدرجات حرارية عالية لا يسبب مشكلة، مثل ما ذكرت من الاستحمام بالماء الساخن، فهذا أمر عارض ولا يسبب تليفاً أو تعطيلاً في وظيفة الخصية، ولكن الذي يؤثر كما ذكرنا الخصية المعلقة داخل الجسم أو التعرض المستمر والمتواصل لدرجات حرارية عالية، وليس تعرضاً وقتياً عارضاً.

أريد أن أصحح لك معلومة مدة تكويت الحيوان المنوي، فالحيوان المنوي كي يتكون من الخلية الأم يحتاج إلى 76 يوماً حتى يصل إلى الطور النهائي، ثم يحتاج إلى 16 يوماً أخرى من أجل اكتمال النمو والنضوج فيما يعرف بالبربخ الموجود أعلى الخصية.

لذا يجب أخذ علاج لمدة 3 أشهر في حالات ضعف السائل المنوي، ثم بعد ذلك يتم عمل تحليل آخر للحكم على عمل الخصية من إنتاج الحيوانات المنوية.

ومسألة الامتناع عن الجنس والتأثير على الحيوانات المنوية، فعندما نتطلب من الرجل عمل تحليل سائل منوي نتطلب أن تكون آخر فترة للجماع من 3 إلى 5 أيام ولا تتعدى ذلك، وهذا حتى يكون السائل المنوي محتوياً على الحيوانات المنوية والسليمة بالشكل السليم المعبر عن حالة عمل الخصية، وليس حيوانات منوية طويلة العمر قد يكون اختلف شكلها وحركتها، فهذا المقصود من الامتناع عن الجنس وتأثيره على التحليل المنوي.

ولكن إذا لم يكن هناك جماع أو احتلام أو استمناء فبعد فترة يعاد امتصاص السائل المنوي إلى الدورة الدموية مرة أخرى من أجل الاستفادة من هذه المواد في تصنيع السائل المنوي الجديد.

وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر عيسى

    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: