الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نصيحة لشاب يخشى احتمال العقم في المخطوبة لعدم إنجاب أخواتها
رقم الإستشارة: 266616

2900 0 361

السؤال

أريد الزواج من أخت متدينة، وفيها كل المواصفات الإيجابية، لكن لها 3 أخوات متزوجات، واحدة فقط لها أولاد، واثنتان ليس لهما أولاد، رغم أنهن متزوجات من أكثر من عامين، وهن يعالجن، فهل هناك فرضية للعقم الوراثي؟

بارك الله فيكم أجيبوني سريعاً لأن المشكلة تؤرقني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ س، د حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأولاً: أحب أن أذكّرك بأن الأولاد هبة من الله عز وجل لا يتدخل فيها شيء سوى مشيئته سبحانه وتعالى، ثم إننا لا نعرف سبب عدم إنجاب الأختين، وقد لا يكون السبب منهما، وقد لا يكون هنالك سبب أصلاً؛ لأن الله عز وجل يقول في محكم كتابه العزيز: (( وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا ))[الشورى:50]، وهنالك كثير من المتزوجين واللذين لا يوجد عندهم أسباب لعدم الحمل، فالزوج طبيعي والزوجة طبيعية، ومع ذلك لم يرزقوا بالذرية، وكذلك فإن لنا في رسول الله أسوة حسنة، فإنه (صلى الله عليه وسلم) لم ينجب إلا من زوجته خديجة وسريته ماريا، مع أنه تزوج من كانت تنجب من قبل، وتزوج الصغيرة البكر، فتوكل على الله، واجعل يقينك في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (فاظفر بذات الدين تربت يداك).
وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً