الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأثيرات الكيس الموجود على الخصية مستقبلاً.
رقم الإستشارة: 266679

17430 0 578

السؤال

السلام عليكم.

أنا عمري 27 سنة غير متزوج، اكتشفت منذ فترة عن طريق الصدفة وجود كيس أعلى الخصية اليمنى، وقد ذهبت إلى أكثر من طبيب وعملت أشعة تلفزيونية، فتبين أنها عبارة عن كيس منوي أو قيلة منوية، وأكدوا لي أنه ليس لها تأثير على الطاقة الجنسية والتناسلية، وأن إزالتها لا تتم إلا عن طريق الجراحة، ولكن قد تسبب الجراحة مضاعفات أخرى مثل الالتهابات وغيرها.

فهل - يا دكتور - في تركها أي تأثيرات مستقبلية؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ أبو خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأؤيد رأي الإخوة الزملاء الذين شخصوا حالتك، فوجود كيس منوي أو قيلة منوية أعلى الخصية لا يكون لها أي تأثير من الناحية الجنسية أو الإنجاب، وبالفعل يكون الحل الوحيد لها هو إزالتها جراحياً، وهو ما لا يوجد داعي له.

وقد تسبب الجراحة مضاعفات مثلها مثل أي عملية من حيث الالتهابات أو النزيف أو قطع أي من الأنسجة الهامة أو الأعصاب أو الشرايين المحيطة؛ لذا أنصحك بألا تعطي هذا الأمر الأهمية والاهتمام الذي يؤثر عليك، وبإذن الله تكون كل الأمور على خير بعد الزواج، ولا يكون هناك أي تأثيرات مستقبلية.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً