الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القصور في عضلة القلب .. التشخيص والعلاج
رقم الإستشارة: 267365

9075 0 527

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
هل للقصور في عضلة القلب بعد تغيير صمامات القلب لمدة 4 سنوات علاجٌ قاطع، فلقد سمعت عن العلاج الجيني وتغيير القلب في الصين؟!
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد جمال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فإذا كانت عضلة القلب ضعيفة ولكن العلاج الطبي يتحكم في الأعراض المصاحبة، فلا يوجد أي داعي للتدخل الجراحي ويتأقلم المريض مع وضعه الطبي.
وأما إذا صاحب الضعف فشل في عمل القلب وتأثُّر الدورة الدموية للجسم بعمل القلب وفشلت العلاجات الطبية في التحكم في الأعراض فقد يلجأ الطبيب إلى الجراحة.

وجراحة زراعة القلب هي إحدى هذه الوسائل ولكن بالطبع تكون في الحالات الشديدة والحرجة والتي تؤدي إلى فشل القلب وتعرض حياة المريض للخطر، والزراعة متوفرة في الكثير من البلدان.

وأما العلاج الجيني فلا زال في طور الدراسة ولم يُطبق بصورة فعلية حتى الآن.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً